حول العمادة

إنّ التطوّر في الحضارات غاية لم تنهض إلا بالعلم، وإيمانًا بأهمية التعليم ومُخرجاته كانت فكرة إنشاء عمادة التعليم الإلكتروني والتعلُّم عن بعد في جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل عام ٢٠١٠ خطوة مهمة لمواكبة التطور التكنولوجي في مجالات التعليم. نسعى في العمادة منذ إنشائها الى مواكبة كل ما يستجد في التعليم العالي ونطمح إلى إحداث نقلة نوعيّة فيه، وذلك بتوظيف التكنولوجيا في التعليم مع المحافظة على مستوى جودة عالٍ نحو تحقيق التطوير والتحديث المستمر، ويتحقق ذلك عن طريق تطبيق مجموعة من المعايير التي ُتكوّن الإطار العام للجودة من منظومة القيم التي تحكم العمل في العمادة. نسعى في عمادتنا بتزويد الطلاب والمعلمين وأصحاب المشاريع والمبدعين بأحدث التقنيات التي تتيح لهم تبادل المعلومات بطرق تفاعلية ذكية وجعلها قابلة للمناقشة في كل زمان ومكان مما يمكنهم من مجالات العلوم المختلفة، كما أننا نساهم وبشكل أساسي على دمج التقنية بسلاسة في الممارسات اليومية للتعليم والتعلم والمشاركة بفعالية في خلق بيئة محفزة ومنتجة. التنوع والاختلاف بين فريق العمل ُيعتبر من احدى مميزات فريقنا، بداية من خبير في المحتوى والمادة العلمية، إلى مُصمم، مُخرج يظهر المعلومة بصورة مرئية جاذبة تُبسطها وترسخها في ذهن المتلقي، نهايةً بتقني يمثل الدّعامة الأساسية لكل العمليات من خلال البرمجة والتطوير وتوفير الحلول التقنية. يساهم التعاون والتكامل بين هذه الخبرات والمهارات المتعددة بتقديم أفكار متميّزة ورائدة تتسم بالتنوع، ويفتح لنا مجالات مختلفة لتحقيق الفارق وترك الأثر الذي نطمح له.

الرؤية

تجربة تعلم إلكتروني مستمرة ذات جودة عالية.

الرسالة

توفير بيئة تعلم إلكتروني متكاملة وفعالة ومستقرة تمكن من تحقيق تجربة تعلم أفضل على مستوى البرامج والمقررات والأنشطة التعليمية المتنوعة، لجميع المستفيدين، وفق المعايير المحلية والعالمية والآليات المعتمدة.

أهدف العمادة

  1. تعزيز العمل المؤسسي الممنهج.
  2. رفع كفاءة واعتمادية منظومة التعلم الإلكتروني.
  3. تطوير وتفعيل البرامج الأكاديمية بالمستويات المختلفة للتعلم الإلكتروني.
  4. تعزيز الاندماج وتطوير خدمات التوعية والتدريب والدعم لجميع ذوي العلاقة.
  5. تطوير وتفعيل ممارسات الجودة والقياس والتطوير المستمر.
  6. تطوير وتفعيل خدمات تعلم وتطوير نوعية للمستفيدين من داخل وخارج الجامعة.
  7. تعزيز البحث العلمي المرتبط بالتعليم الالكتروني والتعليم عن بعد.
  8. تطوير بيئة العمل واستثمار مواردها.