تستهدف‭ ‬العمادة‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي‭ ‬الفئات‭ ‬التالية‭:‬

‭‬الطلبة ‬

وهم‭ ‬المنتج‭ ‬الذي‭ ‬تزود‭ ‬به‭ ‬الجامعة‭ ‬المجتمع،‭ ‬و‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬تحقق‭ ‬أهدافها،‭ ‬وتشارك‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬الأهداف‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الوطني.‭ ‬وسيكون‭ ‬للعمادة‭ ‬تركيز‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الفئة،‭ ‬سواء‭ ‬الطلبة‭ ‬الذين‭ ‬يتعلمون‭ ‬داخل‭ ‬الحرم‭ ‬الجامعي،‭ ‬أم‭ ‬الطلبة‭ ‬الملتحقين‭ ‬ببرامج‭ ‬التعلم‭ ‬عن‭ ‬بُعد‭.‬

‭‬‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭

‭ ‬هم‭ ‬الأداة‭ ‬الرئيسة‭ ‬المباشرة‭ ‬التي يتم‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬تجهيز‭ ‬الخريجين،‭ ‬ويعد‭ ‬تأهيلهم‭ ‬بالمعارف‭ ‬والمهارات‭ ‬اللازمة‭ ‬أساساً‭ ‬لنجاح‭ ‬العملية‭ ‬التعليمية‭ ‬برمتها‭. ‬

‭‬‭ ‬المجتمع‭ ‬المحلي‭

‭ ‬حيث‭ ‬تمتد‭ ‬المسؤولية‭ ‬لتغطي‭ ‬المجتمع‭ ‬المحلي،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬طرح‭ ‬البرامج‭ ‬التعليمية‭ ،‬والتطويرية،‭ ‬والاحترافية‭ ‬باستخدام‭ ‬منصة‭ ‬التعلم‭ ‬الإلكتروني،‭ ‬بالإضافة ‭ ىلإ ‬ ‬تقديم‭ ‬الاستشارات‭ ‬الفنية‭ ‬والإدارية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭.‬