استضافت جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، مسؤولين من صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، في ورشة عمل للتعريف بالمرصد الوطني للعمل، وذلك بحضور وكيل الجامعة للشؤون الاكاديمية الدكتور غازي العتيبي ومدير عام العلاقات العامة والإعلام المهندس طفيل اليوسف، حيث تحدث في اللقاء مدير فرع الصندوق بالمنطقة الشرقية عبد العزيز اليوسف عن أهداف المرصد الوطني للعمل ودوره في مساعدة الجهات الحكومية ومنها الجامعات في التخطيط للموارد البشرية واتخاذ القرارات بناء على بيانات دقيقة عن حاجة المجتمع لمختلف التخصصات.

ورحبت مديرة مركز الخريجين والتنمية المدنية بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الدكتورة أماني البحر بالمسؤولين في ”هدف" وشكرتهم على الاستجابة لدعوة الجامعة، مشيرة الى أن أهداف مركز الخريجين والتنمية المدنية تتماشى مع أهداف الصندوق، للمساهمة في التخطيط الأمثل للموارد البشرية ودعم توظيف الخريجين، بما ينسجم مع مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وأشارت الدكتورة البحر، الى أن المركز يسعى الى تطوير قدرات الطلاب حتى بعد تخرجهم بأساليب مختلفة، منها التعريف بالمناهج وورش العمل التي تخدمهم عند التقدم في سوق العمل، لافتة الى أن المركز يتواصل مع الخريج عبر وسائل عدة كالبريد الإلكتروني وهاتف التواصل بالمركز ووسائل التواصل الاجتماعي، مبينة أن ورشة المرصد الوطني للعمل هي أكبر دليل على اهتمام الجامعة بخريجيها واهتمامها بمتابعتهم بعد تخرجهم.

بدوره أفاد مدير فرع ”هدف” بالمنطقة الشرقية عبد العزيز اليوسف، إن المرصد الوطني للعمل يساعد الجامعة كباقي الجهات الاكاديمية والحكومية على التخطيط للدراسات الاكاديمية من خلال توفير مؤشرات حول الخريجين وتوجهاتهم في سوق العمل، بالإضافة الى تحديد الاحتياجات للسوق.

ولفت اليوسف الى أن المرصد الوطني للعمل يوفر البيانات والمعلومات من مصادرها الموثوقة المتمثلة في الوزارات والجهات الحكومية ذات العلاقة مباشرة، لافتا الى بناء 35 مؤشرًا رئيسياً وعددًا من المؤشرات الفرعية والتقارير التي يمكن من خلالها استعراض بيانات مختلف الجهات الحكومية حول الخريجين والمواقع الوظيفية التي شغلوها، مستعرضا في الوقت ذاته بيانات سوق العمل لعام 2018 م كنموذج، مشيرا الى أن بيانات المرصد تحدث باستمرار.