مع ذكرى مرور عام على الأمر السامي بالسماح للمرأة بقيادة المركبة، ينشر الفريق البحثي السعودي/البريطاني النتائج الأولية للمشروع البحثي She Drives KSA

بالتزامن مع مرور عام على صدور الأمر السامي بالسماح للمرأة بقيادة المركبة، نشر الفريق البحثي السعودي/البريطاني برئاسة عميدة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة، أستاذ جغرافية النقل ونظم المعلومات الجغرافية المشارك بجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل الدكتورة نجاح بنت مقبل القرعاوي التقرير الخاص بنتائج المرحلة الأولى من المشروع البحثي «أثر قيادة المرأة للسيارة على التنمية المستدامة والسلامة المرورية في المملكة العربية السعودية»، والذي يُعنى برصد وتوثيق المرحلة الانتقالية ما بين حظر قيادة المرأة للسيارة والسماح لها بذلك، حيث تم إطلاق المرحلة الأولى منه (قبل قيادة المرأة للسيارة بتاريخ 10 /10/ 1439هـ الموافق 24 /6 / 2018م) وذلك بالشراكة بين جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل وجامعة UCL البريطانية.

ويكشف هذا التقرير عن نتائج المسح الميداني على مستوى مناطق المملكة الثلاثة عشر، تضم ردود أفعال الإناث والذكور وآراءهم فيما يتعلق بتأثير قيادة المرأة للسيارة على التنمية المستدامة والسلامة المرورية في المملكة، وكيف ينعكس الأمر على تمكين المرأة من أداء دورها في تحقيق رؤية 2030، كما يعرض عدد من القراءات حول اعتزام النساء للحصول على رخص قيادة، والتأثير الاقتصادي والاجتماعي المحتمل لهذا الأمر على السائقين الخاصين بالأسر، بالإضافة إلى تأثيره على مبيعات السيارات، فضلاً عن العديد من النتائج والمخرجات التي يمكن أن تكون بمثابة تنبؤ مستقبلي لصانعي القرار في المملكة تساعدهم في وضع الاستراتيجيات وسنّ الأنظمة والتشريعات التي يمكن أن تسهم في تفعيل أبعاد التنمية المستدامة، وتعزيز مفاهيم السلامة المرورية وتحقيق جودة الحياة، وبالتالي خفض قيمة الإنفاق العام تماشيا مع رؤية المملكة 2030.

ويمكن الاطلاع على تقرير النتائج التفصيلية للمرحلة الأولى من الدراسة المسحية على رابط الصفحة الإلكترونية للمشروع البحثي "She Drives KSA".