تم مؤخراً بفضل من الله تعالى وبنجاح كبير بمستشفى الملك فهد الجامعي التابع لجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل من إجراء العملية رقم 30 في القسطرة الدماغية التداخلية وذلك بقيادة استشاري جراحة المخ والأعصاب الدكتور حسام الجهني.

وأوضح الدكتور الجهني بأنه قد تم سحب الجلطة الدماغية لسيدة من خلال استخدام أنواع مختلفة من التداخلات التي أجريت سابقاً في المستشفى الجامعي من دعامة ومذيب جلطة في الشريان نفسه وكذلك الاستخدام المتقدم لأنبوب خاص لسحب الجلطات من الشريان الدماغي دون التسبب في انسلاخه.

وشارك في العملية كلاً من الدكتور فيصل العباس والدكتور محمد المهدي ومساعدوهما، وبمتابعة مباشرة من معالي مدير جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الدكتور عبدالله الربيش وكان لهذا الفريق، بعد الله، الأثر البالغ في تقليل مخاطر العلميات الدقيقة كهذه.