الدمام-

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية يوم الاحد 10 رجب 1437 هـ ملتقى المهنة 2016 في نسخته الثالثة، الذي تنظمه جامعة الدمام، بحضور محافظ الخبر سليمان بن عبدالرحمن الثنيان وعدد من المسئولين بالمنطقة، وذلك في مقر مركز معارض الظهران الدولية في محافظة الخبر.

وفور وصول سموه لمقر المعرض قص الشريط إيذاناً بالافتتاح، ثم تجول على المعرض الذي شارك فيه 117 جهة من شركات ومؤسسات تعليمية و كليات و عمادات من الجامعة، التي ستوفر وظائف في عدد من المجالات الوظيفية وهي المجالات الصحية، والهندسية، والمحاسبية، والتوظيفية، والتدريبية، والبتروكيماويات، والتعليم، وإدارة أعمال، كما استمع سموه لشرح عن أبرز الخدمات والوظائف والمجالات العملية للجهات المشاركة وفي ختام الجولة، كرم سموه الجهات الداعمة والراعية لفعاليات الملتقى.

من جانبه أعرب معالي مدير جامعة الدمام الدكتور عبدالله الربيش بهذه المناسبة عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية على حضوره وتشريفه ورعايته حفل ملتقى المهنة 2016، مؤكداً أن نجاح تجربة الاعوام الماضية، دفعت الجامعة نحو تقديم ما هو مميز وجديد لهذه التجربة الحالية للملتقى، التي اتسمت بتفاعل كبير بين الطلاب والطالبات، خصوصاً لما يصاحب الملتقى من ورش عمل، ومحاضرات لنخبة من المحاضرين والمتخصصين في مجالات متعددة، مؤكدًا أن نجاح الملتقى سينعكس بشكل إيجابي على فرص العمل المتاحة للطلاب والطالبات.

وأفاد الدكتور الربيش أن الجامعة تهدف من خلال الملتقى تقليل الفترة الزمنية التي يستغرقها الطالب أو الطالبة في البحث عن العمل بعد التخرج إلى سوق العمل، وأن سوق العمل يجد حاجته في مخرجات جامعة الدمام، التي هدفها أن تختصر الوقت والزمن للطلاب والطالبات، مبينًا أن نجاح الجامعة في الدورة الأولى والثانية للملتقى هو الذي دفع الجامعة في مشاركة أقوى لهذا العام، وأوسع في جميع التخصصات التي يحتاجها سوق العمل، منوهاً بأن الجامعة تعمل على إيجاد حلقة وصل بين قطاع العمل والخريج، وتوعية الطلاب والطالبات بالمستقبل الوظيفي وتعريفهم بالأساليب الفاعلة في البحث عن فرص العمل.