رعى أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز يوم الأحد 5/5/1442هـ، الملتقى السنوي الخامس والسادس لحصاد الجامعة للمجتمع الذي أقيم في قاعة المؤتمرات الكبرى بالمدينة الجامعية، بحضور رئيس الجامعة الدكتور عبد الله الربيش وسعادة الوكلاء والمدير العام للتنمية الاجتماعية بالمنطقة أ. ابتسام الحميزي وعبر (الاتصال المرئي) حضرت رئيسة مجلس الأمناء بمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل.

وأشار رئيس الجامعة خلال الملتقى؛ إلى أن الجامعة تعي حجم دورها في العمل المجتمعي التنموي، وقدر الإسهام المأمول منها كأحد صروح التعليم في المملكة بما تضمه من نخبة قيّمة من العقول النيرة والكفاءات الرائدة المميزة.

وقال: "رسمت من أجل ذلك الخطى، والتزمت ببذل الجهود لإحداث الحراك المجتمعي، وغرس المفاهيم وترسيخها قولاً وعملًا على مختلف المستويات بالجامعة، وبنت رسالتها واستراتيجياتها آخذة في الاعتبار مسؤوليتها المجتمعية وتطبيق مفاهيم التنمية المستدامة بما يخدم هذا التوجه".

وقدم "الربيش" الشكر والتقدير لعمادة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة وكافة منسوبيها على ما بُذل من جهد وعمل ومثابرة في سبيل تحقيق توجهات الجامعة في خدمة المجتمع، والشكر موصول لكافة الوكلاء والعمداء ومدراء العموم ومنسوبي الجامعة على استثمارهم الفاعل لمنافذ المسؤولية المجتمعية بالجامعة، كما ثمن بتقدير بالغ جهود رواد المسؤولية المجتمعية من القطاع العام والخاص بالمنطقة؛ على تعاونهم مع الجامعة ودورهم التكاملي في تحقيق العطاء المجتمعي. 

وأشار وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور عبد الله القاضي، إلى أن جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل تطبق مفاهيم خدمة المجتمع تطبيقاً كاملاً، وتوظف جهود كوادرها البشرية في دعم وتبني البرامج المجتمعية، وترسخ الشراكات الاستراتيجية مع القطاعات المجتمعية المختلفة وتبذل كافة السبل للالتحام بالمجتمع وتقرب المسافات بينها وبين أفراده. 

وقال: "لقد خطت الجامعة خطواتٍ حثيثة وواضحةً لتؤدّي وظيفتها الثالثة تحت مظلة المسؤولية المجتمعية، من خلال حث منسوبيها على توجيه كافة الإمكانات المتاحة وتوظيف جلّ التخصصات والبرامج الأكاديمية، والخبرات العلمية، والعملية المتنوعة لاستيفاء احتياجات المجتمع.

بدورها أشارت عميدة عمادة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة الدكتورة فاطمة الملحم، الى أن الملتقى في هذا العام يتجدد بدورتيه الخامسة والسادسة برعاية كريمة من رائد العمل المجتمعي التنموي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية، وبمتابعة من حرمه شريكة النجاح والتميز في مسيرة العطاء وخدمة المجتمع رئيسة مجلس الأمناء بمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية؛ حيث أهدت الجامعة للمجتمع 326.434 ألف ساعة في مجال المسؤولية المجتمعية خلال عامين ليبلغ إجمالي الساعات في الدور الخامسة 112504 وفي الدورة السادسة 213930 في منافذ المسؤولية المجتمعية متمثلة في التعليم وأنشطته، والبحث العلمي ودراساته، وخدمة المجتمع بمشاريعه التنموية.

حيث يهدف الملتقى بشكل عام إلى استعراض صور العطاء المجتمعي بالجامعة، والاحتفاء بأصحاب الأرقام القياسية في عدد ساعات المسؤولية المجتمعية.

عمادة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة أخبار
شارك الخبر:
تاريخ النشر : 24 ديسمبر 2020
تاريخ آخر تحديث : 24 ديسمبر 2020