الخبر-

 استطاع فريق طبي من مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر التابع لجامعة الدمام بقيادة استشاري أمراض القلب والقسطرة الدكتور محمد المنصوري من إغلاق زائدة القلب الاذينيه لمريض ستيني كان يعاني من اضطراب الرجفان الاذيني ونزيف متكرر بسبب استخدام الأدوية المسيلة للدم حيث اجريت له العملية تحت تخدير كامل باستخدام تقنية (الوتشمان) والتي تكللت ولله الحمد بالنجاح وتم اغلاق تداخلي لزائدة القلب الاذينية عن طريق القسطرة بتقنية حديثة متطورة اثبتت الدراسات انها آمنة و تمثل حماية من حدوث الجلطات الدماغية من غير الحاجه لاستخدام مسيلات الدم بشكل دائم وقد غادر المريض المستشفى في اليوم التالي بعد اجراء الفحوصات اللازمة وهو بصحة جيدة.

واشار د. المنصوري الى أن هذا النوع من العمليات يحتاج الى مهارات عالية وتنسيق بين الفرق العلاجية ويتميز بنسبة نجاح عالية تصل الى أكثر من 95 بالمائة وتعد هذه خطوة كبيرة يقوم بها مستشفى الملك فهد   الجامعي التابع لجامعة الدمام في سبيل توفير أحدث وسائل العلاج لخدمة المرضى وأن هذه العملية تجرى لأول مرة في جامعي الخبر وهي ولله الحمد نتيجة جهود الفريق الطبي و إدارة الجامعة والمستشفى التي تسعى الى خدمة المرضى وتقديم خدمات طبية متميزة.

واختتم المنصوري حديثه أن الرجفان الاذيني نوع من الاضطراب في نبضات القلب وقد انتشر بشكل واسع في الآونة الأخيرة و هو من أهم العوامل التي تجعل المريض معرضاً لحدوث الجلطات الدماغية و خاصه اذا كان يعاني من ارتفاع في ضغط الدم او داء السكري مما يجعله بحاجه لاستخدام أدويه مسيله للدم بما تحمله هذه الادوية من أعراض جانبية مثل النزيف المتكرر ناهيك عن كونها تتعارض مع كثير من الأدوية الاخرى و المواد الغذائية وتعد هذه التقنية بديلاً جيداً اذا ما تعذر استخدام هذه المسيلات.