نظمت جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل ندوة بعنوان :(دور الجامعات في تحقيق مستهدفات برنامج تنمية القدرات البشرية) جاء ذلك خلال استضافة الجامعة أعمال اللقاء الخامس والعشرون للجنة رؤساء ومديري جامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال الفترة من 25 – 26 يناير 2023م في المنطقة الشرقية بحضور أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء ووكلاء الجامعات بدول الخليج العربي.

ونوه  معالي رئيس الجامعة د.عبداللّه بن محمد الربيش ان الندوة حظيت بمشاركة عدد من المتحدثين من رؤساء ومديري الجامعات وصنّاع العمل التنموي أكاديميًا ومهنيًا في حوار تشاركي يهدف للتعريف بالبرنامج وأهم مبادراته الاستشرافية للوظائف المستقبلية في قطاعات الأعمال ، ويستعرض  دور الجامعات في بناء المهارات المتقدمة لمواءمة متطلبات المستقبل وترسيخ القيم والإنتماء الوطني والمواطنة العالمية ، وكذلك التعرّف على جهود الجامعات في الابتكار وريادة الأعمال وتفعيل الشراكات مع القطاعات الصناعيّة والتنمويّة لتحقيق ما تتطلبه الثورة الصناعية القادمة وغيرها من الأهداف . 

حيث استعرض الرئيس التنفيذي لبرنامج تنمية القدرات البشرية المهندس أنس المديفر برنامج تنمية القدرات البشرية بعرضاً موجزاً عن برنامج تنمية القدرات البشرية بوصفة استراتيجية وطنية ضمن الرؤية السعودية 2030.

وقدم وكيل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لشؤون العمل الدكتور أحمد الزهراني عرضاً عن المهارات وسوق العمل تضمن أهم المبادرات والبرامج التي تعمل عليها الوزارة في ملف المهارات في سوق العمل.

ناقش المشاركون في جلسة الحوار التي أدارها المستشار الإعلامي ورئيس جمعية إعلام أ.عبدالله الشهري عدداً من المحاور افتتحها  معالي رئيس جامعة جازان  أ. د مرعي القحطاني بمحور سمات المواطن المنافس عالميًا وذلك بالحديث عن دور الجامعـات في تحقيـق سـمـات  المواطن المنافس عالميا والتحديات التي تواجهها وتحدث د. أحمد الزهراني وكيل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لشؤون العمل عن التنظيمـات والبرامـج والمبادرات لـدى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في تحقيق مواطن منافس عالميا. وأشار الرئيس التنفيذي لبرنامج تنمية القدرات البشرية المهندس أنس المديفر إلى توقعات برنامج تنمية القدرات البشرية من الجامعات ووزارة الموارد البشرية في إعداد المواطن المنافس عالميا إضافة الى مناقشة احتياجات سوق العمل المستقبلي ومتطلباته وأهم الجهود المبذولة لإتاحة التعلـم مـدى الحيـاة بدعم المواطنين في مواصلة تعلمهم ورفع مستوى التنافسية لديهم بالإضافة للمجالات المشتركة المقترحة بين الجامعات ووزارة الموارد البشرية في إعادة تأهيل العاطلين عن العمل والمعرضين لفقدان وظائفهم في نقاش مفتوح مع الحضور.

أخبار
شارك الخبر:
تاريخ النشر : ٠٥ فبراير ٢٠٢٣
تاريخ آخر تحديث : ٠٥ فبراير ٢٠٢٣
المشاهدات : ١٠١٩