الدمام-

تنظم جامعة الدمام في مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر بالإشتراك مع الجمعية السعودية لجراحة الأعصاب يوماً توعوياً وتثقيفاً وترفيهاً لأطفال مرضى الاستسقاء الدماغي والصلب المشقوق وأهاليهم وذلك لتقديم خدمة شاملة ومتكاملة لهؤلاء المرضى وأسرهم لا تقتصر فقط على الخدمات الطبية ولكن تمتد أيضاً إلى الخدمات التعليمية والتثقيفية والترفيهية وذلك يوم السبت نوفمبر 7، 2015 في قاعة المناسبات في المجمع السكني رقم (1) من الساعة الرابعة عصراً وحتى الثامنة ليلاً.

من جانبه قال الدكتور عبدالرحمن العنزي رئيس قسم جراحة المخ والأعصاب بالمستشفى الجامعي التابع لجامعة الدمام إن فكرة هذا اليوم نشأت بعد أن قامت إدارة جامعة الدمام ومستشفى الملك فهد الجامعي بعمل رائد وهو إنشاء العيادة الشاملة المتكاملة لمرضى الاستسقاء الدماغي والصلب المشقوق تحت إشراف قسم جراحة المخ والأعصاب وبالإشتراك مع مجموعة من الأقسام الطبية (قسم العظام، قسم المسالك البولية، قسم الأطفال، قسم الأعصاب، قسم النفسية وقسم العلاج الطبيعي والتأهيلي).

وستشارك في فعاليات هذا اليوم جمعيات جسد وسواعد من المنطقة الشرقية ومجموعة الصلب المشقوق من الرياض ومديرية الصحة المدرسية بوزارة التعليم بالشرقية وقد تجمع في هذا اليوم حوالي 100 مريض وأهاليهم قدموا من مختلف أماكن المملكة العربية السعودية وهي تهدف إلى تخفيف الأعباء عن المريض بكثرة الزيارات والمواعيد وخاصة أن هؤلاء الأطفال المرضى صعب تنقلهم.

وأضاف العنزي أن العيادة الشاملة لها هدفين هما زيارة واحدة للمريض يتم فيها عرض كل التخصصات المطلوبة و إتاحة الفرصة لكل الاستشاريين من التخصصات المختلفة من مناقشة جماعية لكل حالة حتى يمكن الوصول إلى أحسن طرق العلاج وتعتبر هذه أول عيادة بهذا الشكل والمضمون المتكامل الشامل ليس فقط في المملكة العربية السعودية ولكن في الشرق الأوسط بأكمله.