نبذة عن القسم

يقوم قسم الأحياء الدقيقة بكلية الطب بتدريس طلاب الطب وطلاب الكليات الصحية الاخرى منذ عام 1977.يتعامل علم الأحياء الدقيقة الطبية مع الكائنات الحية الدقيقة، مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات، التي تسبب العدوى / الأمراض لدى البشر. يهتم القسم بتدريس الخصائص الأساسية للأحياء الدقيقة والامراض المرتيطه بهاوالتشخيص المختبري والعلاج والوقاية من هذه الأنواع من الأمراض. كما يقوم أعضاء هيئة التدريس في القسم بالعديد من الأبحاث العلمية ، وقد تم نشر نتائج أبحاثهم في المجلات الطبية السعودية والعالمية.

الرسالة

يساعد قسم الأحياء الدقيقة الطبية طلاب الطب على اكتساب أحدث المعلومات النظرية والعملية المتعلقة بعلم الأحياء الدقيقة الطبية والمناعة والتي تمثل أساس الأمراض المعدية المختلفة.

الأهداف

عند الانتهاء بنجاح من كل دورة من المقررات الموضحة أدناه، يجب أن يكون طالب الطب قادراً على:

  • اكتساب القدرة على التعرف والتعامل مع الكائنات الدقيقة الطبية المختلفة ومعرفة علاقتها بمسببات الأمراض المعدية المختلفة.
  • المشاركة في حماية المجتمع من انتشار الكائنات الدقيقة الطبية المختلفة والحد من قدرتها على التسبب في المرض.

الخلفية التاريخية

في عام 1975، تم إنشاء قسم الأحياء الدقيقة السريرية كجزء من إنشاء كلية الطب. قبل تطبيق المنهج الجديد القائم على حل المشكلات، كان القسم يقوم بتدريس ثلاث مقررات منفصلة لطلاب السنة الثالثة:

أولاً: علم الاحياء الدقيقة الطبية

ثانياً: علم الطفيليات

ثالثاً: علم المناعة

مع تطبيق المنهج الجديد في عام 2015، أصبح تدريس علم الأحياء الدقيقة وعلم الطفيليات والمناعة جزءًا من مقرر أساسيات الطب 1 ((Med201 و مقرر أساسيات الطب 2 ((Med301. ويشارك القسم أيضًا في تدريس مقررات علم الأحياء الدقيقة والمناعة في الكليات الصحية المختلفة بالجامعة.

أنشأ القسم برنامج زمالة علم الأحياء الدقيقة السريري في عام 2012، وتخرجت الدفعة الأولى في عام 2016. ويخدم هذا البرنامج المملكة من خلال تزويد الأطباء بالخبرة المتطورة في علم الأحياء الدقيقة السريري حتى يومنا هذا.

في عام 1979 تم إنشاء مختبر تشخيص الأحياء الدقيقة في مستشفى الملك فهد الجامعي، وهو مسؤول عن تشخيص الأمراض المعدية الطفيلية والبكتيرية والفطرية. منذ اعتماده من قبل كلية علماء الأمراض الأمريكية (CAP) في عام 2013، مر المختبر بعدة مراحل من التطوير، بما في ذلك تنفيذ تقنيات جديدة لضمان التحديد الدقيق للكائنات الحية الدقيقة في الوقت المناسب. كما أنه بمثابة مرفق تدريب للمقيمين والمتدربين و منتسبي برنامج زمالة الأمراض المعدية من جميع أنحاء المملكة.

ويعمل القسم على إنشاء مختبر BSL3 ومن المتوقع أن يبدأ عمله في عام 2024، والذي يلتزم بالمعايير الدولية للسلامة للتعرف على الفطريات، وهو مجهز للتعامل مع مسببات الأمراض شديدة العدوى.

وحدات القسم - الخدمات للأقسام السريرية

يقدم قسم علم الأحياء الدقيقة السريرية في مستشفى الملك فهد الجامعي الاختبارات الميكروبيولوجية للأطباء، باستخدام تكنولوجيا التشخيص المتقدمة وفريق من علماء الأحياء الدقيقة السريرية المهرة. ويشمل ذلك مختبر الأحياء الدقيقة، وعلم الفطريات، وعلم الطفيليات، والتشخيص الجزيئي، ومختبر BSL 3. تقوم مختبراتنا التشخيصية بمعالجة ما يقرب من 29000 عينة سنويًا.

تعمل مختبراتنا التشخيصية بشكل وثيق مع قسم مكافحة العدوى والأمراض المعدية لتحديد الأمراض المعدية والسيطرة على تفشي المرض بسرعة، ويعمل في مختبراتنا علماء ميكروبيولوجيون سريريون مدربون تدريباً عالياً وذوي خبرة وطاقم فني يمكنهم التعامل مع مسببات الأمراض شديدة العدوى وتحديدها.

وإلى جانب برنامج الزمالة، يوفر قسم علم الأحياء الدقيقة التدريب الداخلي والتدريب الداخلي لمنتسبين الزمالة والمتدربين من مختلف المعاهد في جميع أنحاء المنطقة.

يشارك أعضاء القسم بشكل كبير في الأنشطة البحثية، وينشرون أكثر من 37 (متوسط) ورقة بحثية سنويًا في المجلات ذات التأثير العالي.

كما يقوم قسم الاحياء الدقيقة بإدارة مختبرات المناعة والدرن بالمستشفى التعليمي

المقررات التعليمية الجامعية

يقوم قسم علم الأحياء الدقيقة السريري بتدريس نطاق واسع من مقررات علم الأحياء الدقيقة في كلية الطب وكليات القطاع الصحي الأخرى مثل الصيدلة السريرية وطب الأسنان والصحة العامة. يوضح الجدول أدناه بإيجاز المقررات الدراسية التي يدرسها القسم لطلاب المرحلة الجامعية.

إلى جانب هذه المقررات الدراسية، يشارك قسم علم الأحياء الدقيقة السريري أيضًا بنشاط في رقمنة مواد المقرر. أحد الأمثلة على ذلك هو تطبيق "MedMicrobes" (Playstore/Applestore) الذي أطلقته الإدارة في عام 2020، والذي يوفر للمستخدمين معلومات مباشرة حول الكائنات الحية الدقيقة ذات الأهمية السريرية. يتم تحديث التطبيق بشكل مستمر للحصول على معلومات جديدة.

برنامج الدراسات العليا

يقدم قسم علم الأحياء الدقيقة في كلية الطب فرص القبول في برنامج زمالة علم الأحياء الدقيقة السريري للمتقدمين الذين يرغبون في مواصلة حياتهم المهنية في مجال علم الأحياء الدقيقة السريري. وهو البرنامج الوحيد المتاح حاليًا في المنطقة الشرقية من المملكة. مدة هذا البرنامج المكثف 4 سنوات ويتكون من 88 وحدة دراسية معتمدة  وهومعتمد محليًا.

تشمل الوحدات الأساسية التي يتم تدريسها خلال فترة البرنامج الدروس والمحاضرات والخبرة العملية والتناوب في مختبر الاحياء الدقيقة بالمستشفى وبين الأقسام ذات الصلة بالأمراض المعدية الداخلية والخارجية في مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر والمستشفيات الأخرى ومختبرات التشخيص داخل المملكة. 

يخضع الاطباء المقيمون لدورات تدريبية أساسية تتكون من خبرات عملية ودروس تعليمية في الأقسام الداخلية لمستشفى الملك فهد الجامعي. مع تقدم المقيم خلال مستوى دراسته، تتقدم الدورات والدراسات. ويتم إرسالهم أيضًا للتناوب خارج مستشفى الملك فيصل الجامعي. الغرض من التناوب الخارجي هو تعريض المقيمين لدينا لمجموعة متنوعة من الحالات والاختبارات المعملية لتنويع خبراتهم وتحقيق أقصى قدر من التعلم. علاوة على ذلك، فإن التناوب الاختياري خارج المنطقة الشرقية، إلى جانب إكمال أطروحة ومشروع بحثي، يعد وحدات إلزامية ومتطلبات للحصول على درجة الزمالة في الاحياء الدقيقة السريرية.

الأنشطة العلمية والتربوية خلال الخمس سنوات الماضية

ينظم قسم علم الأحياء الدقيقة بشكل روتيني أنشطة أكاديمية للدراسات العليا في كل يوم أربعاء من الأسبوع الأكاديمي (نصف يوم)، حيث يناقش المقيمون ومنتسبين برنامج الزمالة والمتخصصون الميدانيون من خلفيات مختلفة الموضوع قيد المناقشة.  كما يقوم المهنيين والخبراء من خارج الجامعات والمستشفيات بالمشاركة وتقديم خبراتهم ومعفتهم.

فيما يلي قائمة بالأنشطة الخاصة التي نظمها قسم الأحياء الدقيقة خلال السنوات الخمس الماضية.

خدمات المجتمع في السنوات الثلاث الماضية

تاريخ النشر : ١١ مايو ٢٠١٤
تاريخ آخر تحديث : ٠٩ مايو ٢٠٢٤
المشاهدات : ٩٥٧