أطلقت جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل ممثلة بعمادة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة التابعة لوكالة الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع بالتعاون مع مديرية السجون بالمنطقة الشرقية مبادرة إصلاح التي تتضمن توفير خدمات التعليم عن بعد لنزلاء السجون.

والتقى معالي مدير الجامعة د. عبد الله الربيش مدير السجون بالمنطقة العميد عبد الله النفجان بمقر الجامعة، وتم بحث تطوير الاتفاقية المُبرمة بين الطرفين، التي تستهدف كافة النزلاء والنزيلات بسجون الشرقية لتوفير العديد من الخدمات لهم والتي من ضمنها التعليم عن بعد حيث تم تخريج مجموعة في مرحلة البكالوريوس وهذا النمط من الدراسة يساهم في إعادة صياغة شخصية النزيل وتأهيله لسوق العمل عندما يفرج عنه. 

إلى أن خدمات المبادرة تنوعت من خلال الشراكات مع كليات الجامعة المختلفة مثل كلية الدراسات التطبيقية التي قدمت العديد من الدورات التدريبية، وكلية الطب التي قامت بزيارات كشفية وعلاجية، وكلية طب الأسنان قدمت مجموعة من الدورات العلاجية لأكثر من 2600 نزيل ونزيلة، وشاركت عمادة شؤون المكتبات بالعديد من الكتب التي أسهمت  في إثراء المحتوى العربي لدى سجن الدمام وساهمت كليات الصحة العامة والتربية والشريعة والقانون، إلى جانب الاستفادة مما تقدمه كليتي الهندسة والعمارة في تطوير بعض المباني في سجون الشرقية كما ساهمت جميع الكليات والعمادات المساندة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في تقديم هذه الخدمات بالإضافة إلى عمادة التعليم الإلكتروني التي وفرت وسائل النقل الإلكتروني للمحتوى التعليمي للسجناء في مرحلة البكالوريوس أو في الدورات التدريبية.

عمادة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة عمادة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة (الشراكة المجتمعية)
شارك الخبر:
تاريخ النشر : 15 مارس 2022
تاريخ آخر تحديث : 15 مارس 2022