أطلاق مبادرة مدرسة التصميم الافتراضية في مجال التصميم لتحقيق مبدأ التعليم المستدام

انطلقت مبادرة المدرسة الافتراضية "عن بعد" في مجال التصميم بجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل يوم الاثنين 18/12/1441هـ الموافق 8/8/2020م تحت مظلة وكالة شؤون التنمية المستدامة بعمادة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة والمنفذة من قبل كلية التصاميم

وتهدف المبادرة التفاعلية إلى تعزيز دور كلية التصاميم في الخدمة المجتمعية وتحفيز الهيئتين التعليمية والإدارية للمشاركة المجتمعية. بالإضافة الى إثراء المجتمع معرفياً و مهارياً في مجال التصميم. وتتمحور فكرتها في تقديم عدة محاضرات علمية إثرائية مجانية يسلط الضوء فيها على مختلف تخصصات اقسام الكلية خدمة لجميع فئات المجتمع والمهتمين بمجال التصميم.

وأكدت عميدة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة أ.د فاطمة الملحم أنه ليس بالمستغرب من كلية التصاميم حرصها على التعاون في تنفيذ مبادرات مجتمعية تعود بالنفع على المجتمع الذي تتواجد فيه ووفائها بمتطلباته إلى جانب الادوار الذي تقوم فيه جميع الكليات و العمادات المساندة وإدارات الجامعة في خدمة المجتمع وتنميته في سبيل تقديم خدمات ومبادرات نوعية سعياً لتطبيق مفاهيم المسؤولية المجتمعية وفقاً لمعايير التنمية المستدامة على أساس تنموي مستدام باعتبار الجامعة مرجعاً معرفياً ومركزاً أكاديمياً .

كما ذكرت عميدة كلية التصاميم الدكتورة مي شكري ان تنفيذ الكلية للمبادرة ما هو الا استكمال لمسيرة وجهود كلية التصاميم المتميزة في مجال خدمة المجتمع

ونوهت وكيلة شؤون التنمية المستدامة الدكتورة مي الجامع أن المبادرة تم ابتكارها لتحقيق مبدأ التعليم المستدام وتعزيز المسئولية المجتمعية ونفذ من قبل وحدة خدمة المجتمع بكلية التصاميم، حيث تطوع فيها عدد من اعضاء هيئة التدريس والخريجات والطالبات. كما حظيت المبادرة بتفاعل واقبال كبير، وهو ما يعكس نجاح فكرة المبادرة وتميزها من حيث تقديمها لمواضيع هادفه ومهمه. كما ان الاقبال على المبادرة يدفعنا للاستمرار في تقديم مزيد من المبادرات والإنجازات.

عمادة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة أخبار
شارك الخبر:
تاريخ النشر : 04 أكتوبر 2020
تاريخ آخر تحديث : 30 نوفمبر 2020