الدمام -

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية يوم الثلاثاء 20/9/1436هـ الموافق 7يونيو 2015م التوسعة الجديدة لمستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر التابع لجامعة الدمام بحضور رجال الأعمال في المنطقة والأطباء وعدد من المسؤولين في المنطقة وذلك على مساحة (10 آلاف متر مربع ) وبتكلفة 100 مليون ريال، ودشن سموه العمل بوحدات المبنى الجديد الذي يحتوي على 6 أدوار كما دشن سموه العمل في بنك الدم المتنقل واطلع على مبنى التوسعة الجديدة وما اشتمل عليه من أدوار وأجهزة حديثة ستقدم خدمات طبية مميزة للمرضى اضافة الى الخدمات التي يقدمها المستشفى، كما اطلع سموه على فيلماً توثيقياً عن المستشفى ونشأته والمراحل التي مر بها حتى وقتنا الحاضر، بعد ذلك زار سموه المرضى المنومين في المستشفى وتمنى لهم الشفاء العاجل .

من جانبه رحب مدير جامعة الدمام المشرف العام على مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر الدكتور عبدالله بن محمد الربيش بصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف – حفظه الله – ورجال الأعمال مثمناً زيارة سموه التي تعد دعماً للمستشفى ومنسوبيه والتي تأتي امتداداً لما حظيت ويحظى به مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر و جامعة الدمام من دعم ومساندة من سمو أمير المنطقة الشرقية في جميع أنشطتها وفعالياتها، وما زيارته اليوم لتدشين هذا المبنى إلا دليلاً على ذلك .

وذكر الدكتورعبدالله الربيش بأن هذا المبنى هو توسعة لمستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر بتكلفة بلغت 100 مليون ريال بمدة تنفيذ لم تتجاوز الـ 24 شهراً شاملة التأثيث والتجهيز والتشغيل حيث بدأ العمل في المشروع في ابريل من عام 2013م وسُلم في مايو 2015م ويحتوي المبنى على 6 أدوار سعة 100 سرير موزعة على 50 سرير للعلاج والتنويم الداخلي و20 سرير للعناية المركزة للكبار و 20 سرير للعناية المركزة للأطفال حديثي الولادة و 10 اسره وحدة مناظير الجهاز الهضمي و5 غرف عمليات مناظير رقمية و 3 مصاعد وقد روعي في  التصميم الربط بجسور بمبنى المستشفى الأساسي اضافة الى تطوير الموقع بشكل عام لتسهيل الحركة والتنقل، ويبلغ اجمالي الطاقة الاستيعابية لعدد الأسرة مع التوسعة الجديدة الى 600 سرير ويرتفع عدد اسره اقسام العناية المركزة الحرجة الى 42 سرير وأقسام العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة الى 40 سريراً وأقسام العناية القلبية المركزة الى 10 اسره .

واشار الدكتور الربيش بأن أدوار المستشفى تتكون من: الدور تحت الأرضي ويحتوي على مركزاً للحاسب الآلي مزوداً بالخوادم والمولدات وبطاريات الطاقة ونظام اطفاء الحرائق أما الأرضي فيتكون من وحدة مناظير الجهاز الهضمي وفيه 4 غرف عمليات رقمية مزودة بأحدث أجهزة المناظير وشاشات للعرض وكاميرات للمراقبة والإضاءة السقفية للتدخل الجراحي وغرفة عمليات مزودة بعزل لأغراض الأشعة التداخلية وغرف تعقيم و 10 اسره افاقة وعيادات للجهاز الهضمي ومكاتب للأطباء والاستشاريين.

ويحتوي الدور الأول على وحدة العناية المركزة وتحتوي على 20 غرفة مستقلة منفصلة مزودة بأنظمة الغازات الطبية وأجهزة مراقبة العلامات الحيوية مع أجهزة التنفس الصناعي بغرفتي عزل مزودة بنظام ضغط الهواء السلبي ومراقبة تدفق الهواء في الغرفة ودرجة الحرارة والرطوبة وأجهزة حاسب آلي متعلقة بتقديم الخدمة ومكاتب للأطباء والاستشاريين .

كما يشتمل الدور الثاني على العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة بعدد 20 سرير مزودة بأنظمة الغازات الطبية ونظام مراقبة سرقة الأطفال وأجهزة التنفس الصناعي والإنعاش القلبي وغرف عزل مزودة بنظام ضغط الهواء السلبي وشاشات مراقبة الحرارة وتدفق الهواء بالإضافة الى غرفة عمليات كاملة التجهيز ومكاتب للأطباء والاستشاريين وفصول للتعليم الطبي مرتبطة مباشرة بغرف الولادة، اما الدورين الثالث والرابع فهما للعلاج والتنويم الداخلي وكل غرفة تشتمل على سريرين ودورة مياه مستقلة اضافة الى 4 غرف عزل بسعة سريرين لكل غرفة مزوده بنظام نداء التمريض .

واضاف الدكتور عبد الله الربيش بأن مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر التابع لجامعة الدمام يُعد مركزاً تحويلياً تخصصياً بالمنطقة الشرقية يقدم رعاية طبية متكاملة في مختلف التخصصات كما يعتبر مركزاً تعليمياً وتدريبياً لطلاب الكليات الصحية بالجامعة ولأطباء الامتياز والدراسات العليا ومركزاً بحثيا لتطوير الخدمات الصحية ويضم كوكبه من الاطباء والممرضين والاستشاريون الذين يغطون 40 قسماً ووحده وقد بلغ عدد المرضى الذين تم تشخيص حالاتهم و معالجتهم في المستشفى لعام 2014م أكثر من 373404 مريض وأن المستشفى الجامعي بالخبر يلتزم بخطط التنمية التي وضعتها حكومتنا الرشيدة بتوجيه من القيادة الحكيمة .

من جانبه رحب مدير عام المستشفى الدكتور خالد بن مطر العتيبي بصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف وأن زيارة سموه تشريفٌ للمستشفى وكافة منسوبيه و هي دعم للأطباء ليطلع سموه على ما يقدم من خدمات صحية على مستوى عالٍ من أبناء الوطن لهذا الصرح الصحي الكبير وأضاف الدكتور العتيبي بأن الكوادر الطبية التي يحتويها المستشفى هي نخبه من الاستشاريين السعوديين حاملي الشهادات العليا بما فيها شهادات من دول امريكا وكندا واوروبا بالإضافة الى التخصصات الدقيقة ويفتخر مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر بتوفر معظم التخصصات الدقيقة التي تفتقر لها مستشفيات المنطقة وذلك من خلال خطة طويلة الأمد اتبعتها الإدارة العليا بالجامعة والمستشفى لتوفير التخصصات الدقيقة المتطلبة وبما في ذلك تخصصي الباطنية والجراحة كما راعت الإدارة العليا للمستشفى مواكبة التطورات الطبية من حيث الاجهزة والتقنيات عالية الجودة .