الدمام-

قالت عميدة أقسام الطالبات الجامعية في جامعة الدمام الدكتورة دلال التميمي يطيب لي في هذا الموقفِ الكريم أن أقف أمامكُن وجامعةُ الدمامِ قد اتخذتْ كلَ عدتِها وهيأت كلَ سُبلِها لاستقبالِكُن ومشاركتِكُن فرحتكن بتخرجِ بناتِنَا بناتِ هذا الوطنِ الغالي، ولقد عملت الجامعة بجهودٍ حثيثةٍ صادقةٍ مخلصةٍ على إعدادِ وتعليمِ خريجيها ليكونوا المؤهلين للقيامِ بواجبِهم الإنساني والوطني ولإكمالِ مسيرةُ بناءِ الوطنِ بتميزٍ مشهودٍ على أساسٍ نوعي في البرامجِ والخططِ الدراسيةِ والمناهجِ معتمدين على اللهِ وملتزمين شرفًا بالمسؤوليةِ العلميةِ والأخلاقيةِ تجاه مملكتِنا الغالية لإحداث نقلةً نوعيةً في تخريجِ طالبة واثقةً بعلمِها وخُلقِها وقادرةً على تقديمِ أفضلُ صورِ العطاءِ الإنساني وعلى ممارسةِ عملِها في أي مكانِ في العالم ونحنُ نفتخرُ بجامعتِنا التي أسستْ قاعدتَها الثابتة على أُسسٍ شاملةٍ واعيةٍ فكان السعيُ على تكاملِ جميعِ منشآت الجامعة وكلِ ما يخدمُ منسوبيها لتصبحَ عالمًا متكامِلًا ونحنُ في هذا العامِ نحتفي ببناتِ جامعتِنا على أرضِها.
جاء ذلك في حفل تخريج الدفعة السابعة والثلاثون من طالبات جامعة الدمام بحضور حرم أمير المنطقة الشرقية صاحبة السمو الاميرة عبير بنت فيصل بن تركي وأمهات الخريجات وعميدات الكليات و عضوات هيئة التدريس يوم السبت 16 رجب 1437 هـ في الاستاد الرياضي بالمدينة الجامعية لجامعة الدمام.
وأضافت د. التميمي كما كان العملُ الحثيث من الجامعةِ على فتحِ واستحداثِ كلياتٍ جديدةٍ كلَ عامٍ بالنظرِ في حاجاتِ سوق العملِ والمجتمع فنحنُ اليومَ بفضلِ الله نُخرجُ الدفعة الأولى من كليةِ الهندسة قسم الهندسة الطبية والتي تُعد أولَ دفعةٍ تتخرج من جامعةِ حكوميةِ في هذا التخصص كما نُخرجُ الدفعةَ الأولى من طالبات كليةِ إدارة الأعمال والدفعة الاولى من طالبات قسم الاتصال وتقنية الاعلام.
وأشارت د. التميمي الى أن الجامعة حرصت على نوعيةِ منتجها الأكاديمي والخدمي لينافس العالميةَ وبذلك حصلتْ خلال عامٍ على ثلاثِ اعتمادات وهي الاعتمادُ الأكاديمي المؤسسي من الهيئةِ الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي و اعتمادُ المستشفى الجامعي على شهادة الـ (جي سي آي ) التي تقدمُها اللجنةُ الدوليةُ المتحدة لاعتماد المنظماتِ الصحية و اعتمادُ المعاملِ على شهادةِ الكلية الأمريكية لعلمِ الأمراض وكل هذا وذاك لم يكنْ إلا بالرؤيةِ الواضحةِ والشاملةِ والعملِ الدؤوبِ لقائدِ هذهِ الجامعة الدكتور عبدالله بن محمد الربيش والدعم اللامحدود من حكومتِنا الرشيدة في ظلِ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بعد عبدالعزيز حفظه الله.
وخاطبت الحضور بقولها: كُلنا فخرٌ بكوكبةِ مرتْ في موكبِ مهيب وهن أعضاءُ هيئةِ التدريس كوكبةٌ مباركةٌ سخّرتْ نفسَها للعظيم من الأمر هذهِ تبحثُ وتلك تقرأُ وثالثةٍ في مختبرِها ورابعةٍ تتخطى حدود العلمِ لحضورِ مؤتمرٍ وغيره. إن أعضاءَ هيئةِ التدريسِ هُنَّ القائمون على خدمةِ بناتِكُن والمعلمون والموجهون لهن يتكاتفن معهن زميلات من الإدارياتِ يرعين شؤونَهن وييسرن معاملاتِهن وما حفلنا هذا بما ترون فيه من رونقِ وبهاءِ إلا برهانًا على ما أقول إنه أمهاتُ طالباتِنا الخريجات اللاتي على أكتافِهن بُني الشموخ، وبعرقِ جبينِهن ارتوت الأفئدةُ، وبدعواتِهن حصل التوفيقُ ليس كوقفتِهن وقفة ولا لتعبِهن مساوي ولا لخوفِهن على بناتِهن منافس فبكلِ فخرٍ واعتزازٍ أُهدي هذا التخرجَ لهنُ وأقفُ بكلِ سرورٍ مُهنئـةً ومباركةً لكِ يامن كنتِ لابنتكِ منبعَ الآمالِ وعلى كتفيك وذراعيك اتكأ النجاحُ كم بسطتِ لهن من عمركِ لترينهم كما تتمنين وتمنحيهن ما يتمنون وجعلتِ الصعبَ لأجلهِن  سهلا حتى ترينهم في هذا الموقف الجميل وهن يحملن نٍتاج تعبكِ والحمدُ لله رب العامين كلُ التهاني إلى كلِ أبِ كريمِ اعطى من عمره الكثير ليمتلئ قلبُه سرورًا بما وصلتْ له ابنته في هذا اليوم.
وأوصت الخريجات بقولها بناتي الغاليات أوصيكم بتقوى اللهِ تعالى والإخلاص لكل ما تعلمتموه كونوا بعلمكم أعزة شامخين وابتعدوا عن أنواعِ التعصب سوى للإنسانية والفضيلة عليكم بإعمالِ عقولكن لتكونوا قادةَ الرأي وسادة الفكر فلا تأخذوا العلمَ إلا مع دليلهِ ولتكن كلُ واحدة منكن مبدعةً في قضايا الفكر والثقافة فأنتن الفرحة الكبرى وأنتن الأملُ المنشود وأنتن عدةُ الأهلِ.

بعد ذلك ألقت الخريجة فاطمة بنت محمد السباعي من كلية الهندسة الطبية الحيوية ثم أدى خريجات كلية الطب القسم ولقنته لهن وكلية كلية الطب البروفيسورة فاطمة بنت عبدالله الملحم ثم اعلنت نتائج الخريجات وهن كالتالي: 136 خريجة من كلية المجتمع بالقطيف و 124 من كلية إدارة الأعمال و 1181 من كلية الآداب بالدمام و582 من كلية التربية بالجبيل و241 من كلية التربية بالدمام و54 من كلية التصاميم و 81 من كلية التمريض و927 من كلية الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع و 104 من كلية الطب و 139 خريجة من كلية العلوم الطبية التطبيقية و 644 من كلية العلوم بالدمام و113 من كلية المجتمع للبنات بالدمام و 20 خريجة من كلية الهندسة و116 من كلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات وفي نهاية الحفل كرمت الدكتورة دلال التميمي راعية الحفل بدرع تقديري لحضورها وتشريفها الحفل.