تشارك جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل اليوم السبت في الحدث العالمي السنوي في "ساعة الأرض" من خلال إطفاء الإضاءة غير الضرورية لمدة ساعة واحدة، من الساعة الثامنة والنصف وحتى الساعة التاسعة والنصف من مساء يوم السبت؛ وذلك للمساهمة في ترشيد استهلاك الطاقة بهدف مواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري. 

و أوضح نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية -رئيس كفاءة الطاقة بالجامعة- الأستاذ الدكتور عبدالواحد بن حمد المزروع بأن مشاركة الجامعة في هذا الحدث العالمي بإطفاء الإنارة الخارجية وغير الضرورية في عدد من مقرات الجامعة ، تأتي إيمانا منها بتضافر كافة الجهود الوطنية في تسليط الضوء على مثل هذه الظواهر الهامة والتوعية بمخاطرها وتقليل الانبعاثات الحرارية للحفاظ على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة ودعم مشاركة الجامعة في هذا الحدث الحضاري الذى تشارك فيه الجهات الحكومية والخاصة بالمملكة و على كوكب الارض ، حيث تهدف تلك المشاركة للتوعية بأضرار الغازات المنبعثة من استهلاك الكهرباء، والعمل على جمع العالم معا لمواجهة عوامل وآثار تغير المناخ، حيث أن تضامن الأفراد والجهات لمصلحة كوكبهم والتزام سلوكيات بيئية هو الهدف ، بالإضافة إلى حث الأفراد والقطاعات الحكومية والقطاع الخاص على تقليل استخدام الكهرباء لتقليل نسبة الغازات الضارة المنبعثة من استخدام الكهرباء ، كما حث على دعم توجه الدولة نحو ترشيد الطاقة والعمل على التقليل من الاستهلاك غير الضروري مساهمةً من أفراد المجتمع في توفير الطاقة والتقليل من آثارها وانبعاثاتها السلبية.

واضاف الدكتور المزروع تحتفل دول العالم في السبت الأخير من شهر مارس من كل عام بـ"ساعة الأرض"، بإطفاء الاضاءة في أشهر المعالم السياحية في كل دولة من الساعة 8:30 مساء، ولمدة 60 دقيقة بهدف توحيد شعوب العالم للفت الانتباه عن مخاطر ظاهرة تغير المناخ، وتم اختيار السبت الأخير من شهر مارس كل عام، لقربه من موعد الاعتدال الرّبيعي، أيّ تساوي الليل والنّهار، لضمان مشاركة معظم مدن العالم في وقت متقارب من الليل في هذه المدن، حيث تنتقل ساعة الأرض عبر المناطق الزمنية على التوالي

مكتب نائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية
شارك الخبر:
تاريخ النشر : 21 أبريل 2022
تاريخ آخر تحديث : 22 أبريل 2022