عبّر رئيس جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل الأستاذ الدكتور عبد الله بن محمد الربيش عن امتنانه لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية و الرئيس الفخري لمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية ، ولرئيسة مجلس أمناء مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود ؛ لثقتهما باختيار الجامعة لإعداد دراسة علمية بعنوان " دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية في المنطقة الشرقية في إصدارها الثاني " ، من خلال معهد الدراسات الاستشارية والخدمات و بالتعاون مع كلية الآداب وذلك في حفل تدشين( الإصدار الثاني) من دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية يوم الإثنين 22 رجب 1444هـ الموافق 13 فبراير 2023م في مقر غرفة الشرقية.

جاء ذلـك، خلال رعاية سموه، حفل تدشين الإصدار الـثاني من دراسة واقع المسؤولـية الاجتماعية بالمنطقة الـشرقية، الـتي نفذها مجلـس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية «ابصر» ، أحد مُبادرات إمارة المنطقة الـشرقية الـتنموية، بالـشراكة مع غرفة الشرقية، وبالتعاون مع جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، والـتي تستهدف إلـقاء الضوء علـى مفهوم المسؤولـية الاجتماعية المستدامة من المنظور المتكامل، من حيث المفهوم والأبعاد والمداخل النظرية.
وأضاف الدكتور الربيش أن هذه الدراسة تنطلق من رسالة الجامعة في ( تقديم خدمات معرفية وبحثية ومهنية إبداعية بشراكة مجتمعية فاعلة ) فقد قام بها عدد من الباحثين المتخصصين في الدراسات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، وبنيت محاورها الأساسية وفق أهداف الرؤية السعودية 2030 بتعزيز المسؤولية الاجتماعية وصولا إلى تحقيق التنمية المستدامة.

وقدمت نائب رئيس الجامعة للتطوير والشراكة المجتمعية د. نهاد العمير أمام سمو أمير المنطقة الشرقية لمحات من جهود الجامعة في المسؤولية المجتمعية فيما ألقت عميدة كلية الآداب ورئيسة الفريق البحثي كلمة ضمن حفل التدشين، أشارت فيها إلى أن الدراسة استقرأت ما طرأ على الواقع من مستجدات ومبادرات ومشاريع تنموية بمنهجية علمية كماً وكيفاً؛ لترسم خارطة الطريق في ركاب التنمية والتغيير من أجل تحقيق التطلعات في إحداث التكامل المتوازن بين القطاعات المختلفة في إطار المسؤولية الاجتماعية ، وأن تكون المسؤولية الاجتماعية سلوكاً ممارساً يجسد مفهوم المواطنة المسؤولة .

و تتمثل أهداف الدراسة في رصد المبادرات والبرامج والمشاريع التي تحقق المسؤولية الاجتماعية من كافة القطاعات، والتعرف على المعوقات المؤثرة في تنفيذ مبادرات وبرامج المسؤولية الاجتماعية ، وتحديد أوليات الاحتياجات الاجتماعية من المبادرات والبرامج والمشاريع لمجتمع المنطقة الشرقية ، بالإضافة إلى استشراف مستقبل المسؤولية الاجتماعية في المنطقة الشرقية.

وقد تميزت الدراسة باعتبارات عديدة لعل أبرزها حجم المجتمع الإحصائي، وطرق قياس العينة واختيارها وخصائصها وتوزيعها الجغرافي الشامل للمنطقة الشرقية، فضلاً عن المنهجية العلمية والمهنية في بنائها النظري والمنهجي من حيث تأطير المفاهيم والمسح الأدبي ومواءمة الواقع مع منجزات مبادرات برنامج التحول الوطني. بالإضافة إلى تطبيق الإجراءات المنهجية الميدانية بدءًا بأدوات الدراسة (الاستبيان والمقابلة) لجمع البيانات، ومرورًا بالمعالجات الإحصائية وتفسير النتائج واستشراف المستقبل وتحديد الاحتياجات المجتمعية للمنطقة الشرقية من المبادرات والمشاريع من خلال تصميم دليل لمبادرات مستقبلية لجميع المجالات الحيوية في المنطقة الشرقية؛ كي تنهض بها الجهات الداعمة ذات الصلة بكل قطاعاتها.

فيما شاركت مديرة إدارة الشراكة المجتمعية الأستاذة نجاح المحيميد كمتحدث في الجلسة الحوارية بعنوان :(المسؤولية الاجتماعية المستدامة وفق رؤية 2030) المصاحبة لبرنامج حفل التدشين ولذلك لتسليط الضوء على دور الجامعات في تفعيل المسؤولية المجتمعية وفق رؤية 2030 من خلال تجربة جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل و أوضحت الحضور المتنامي للمسؤولية المجتمعية ضمن قطاع التعليم بإطلاق وزارة التعليم العام الماضي مبادرة مؤسسة المسؤولية المجتمعية في الجامعات السعودية كتأكيد على الدور المهم والحيوي للجامعات في تفعيل المسؤولية المجتمعية مستعرضه تجربة جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الرائدة في هذا المجال من حيث استثمارها للخبرات الأكاديمية والبحثية المتخصصة لتعزيز نتاجها المجتمعي وتأكيد دورها كشريك علمي ضمن منظومة شركاء النجاح في البرامج والمشاريع المجتمعية التنموية.

خدمة المجتمع إدارة الشراكة المجتمعية أخبار
شارك الخبر:
تاريخ النشر : ٠٥ مارس ٢٠٢٣
تاريخ آخر تحديث : ٠٥ مارس ٢٠٢٣
المشاهدات : ١١٦٢