حرصت كلية الآداب على تعزيز فلسفة النجاح الأكاديمي، وفي ظل التوجه التي تتبناه وحدة الإرشاد الأكاديمي في الوصول بخدماتها الإرشادية إلى جميع طلاب كلية الآداب؛ قامت الوحدة بدراسة حالات الطلاب المتعثرين أكاديميًا وتشخيص الأسباب التي أدت إلى تدني مستواهم الأكاديمي.

وبناءً على ذلك أطلقت الوحدة مبادرة بوصلة والتي رؤيتها تحقيق أعلى مستويات التنمية الأكاديمية، حيث تضمنت المبادرة عدة مسارات:

  • مسار تحفيزي من خلال إعداد عبارات وإبرازها في ساحة كلية الآداب تهدف إلى رفع همم الطالبات.
  • مسار إعلامي من خلال إنشاء حساب خاص للمبادرة وإطلاق مسابقة التغريدة الأكثر إلهاما بهدف بث ثقافة النجاح الأكاديمي وإشراك الطالبات في تحقيق الهدف.
  • مسار مهاري من خلال برنامج مسرحي يهدف إلى رفع المستوى الأكاديمي وإكساب الطالبات المهارات اللازمة للنجاح الأكاديمي من خلال عرض تجارب وإبراز نماذج انتقلت من دائرة الفشل إلى النجاح ومن منطقة الخطر إلى الأثر.

تم إطلاق البرنامج يوم الخميس الموافق 19 ربيع الأول 1439 هـ وقد بلغ عدد حضور البرنامج 380 طالبة.

وتضمن البرنامج عدة فقرات أبرزها:

  • كلمة من عميدة كلية الآداب.
  • كلمة مديرة وحدة الإرشاد الأكاديمي.
  • قرار (من F إلى A) تهدف الفقرة إلى إعطاء الأساليب الفعالة للمذاكرة وكيفية التغلب على المعوقات الداخلية.
  • حكاية مرام: مقطع مرئي يجسد قصة طالبة من كلية الآداب حصلت على الإنذار الأخير ثم ارتفع معدلها الدراسي.
  • تهدف إلى تعزيز أهمية الهدف في حياة الطالبات وإعطاء مهارات في كيفية تجاوز منطقة الإنذار.
  • إنذار مع مرتبة الشرف: (فقرة حوارية) تتمثل في حوار مع الشخصية التي جسدت حكاية مرام وكانت تهدف إلى إعطاء الطالبات الإرشادات اللازمة لتجاوز التعثر بنجاح.
  • فرصة: تجربة طالبة متفوقة في تخطي العقبات التي واجتها أثناء مسيرتها الدراسية.
  • وتهدف إلى إدارة الضغوط وكيفية التغلب على الظروف الخارجية المؤثرة وكذلك تحفيز الطالبات على الإصرار في تحقيق النجاح.
  • 15 ساعة: تجربة طالبة ناجحة تقضي 15 ساعة ما بين الدراسة والوظيفة، حيث تهدف إلى إكساب الطلاب مهارة تنظيم الوقت وكيفية تحقيق النجاح المتوازن.

وتمتم تدشين مبادرة تجسير تهدف إلى الربط بين العناصر التعليمية بطرق متجددة. تضمنت إطلاق ٢٤ جسر في كلية الآداب: حيث تم تحديد ٣ طالبات من مختلف المستويات من كل قسم للمساهمة في بناء الجسور بين وحدة الإرشاد والطالبات.