تعزيزًا لدورها التنموي في دعم الخريجات وتأهيلهن لسوق العمل أقامت كلية الآداب بجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل ممثلة بوحدة الخريجين والتنمية المهنية يوم الخريجة بنسخته الخامسة الذي يهدف إلى توطيد العلاقة بين الكلية وخريجاتها وبينهن وبين الجامعة من خلال ما تقدم لهن من خدمات مهنية وريادية تسهم في تطوير مهاراتهن وتعزيز قدراتهن وإبراز قصص نجاحهن لتصبح نموذجًا يحتذى به برعاية مركز الخريجين والتنمية المهنية بالجامعة.

 

على ضوء ذلك أكدت سعادة عميدة كلية الآداب الدكتورة مشاعل بنت علي العكلي أن الكلية منذ تأسيسها تساير ما تشهده المملكة من تحولات وطنية كبيرة بما يحقق رؤيتها في التطوير الشامل، ويعزز دورها الثقافي والمعرفي ويحسن مخرجاتها وخدماتها في ضوء أعلى معايير الجودة، مضيفةً أن الكلية تعمل بدأبٍ لتعميق أواصر التواصل مع خريجاتها بما يلبي التوقعات والتطلعات المستقبلية من خلال وسائل متعددة تؤول منفعتها إلى خدمة الجامعة والمنطقة.

 

من جانبها أفادت سعادة وكيلة كلية الآداب للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتورة صيته بنت محمد العجمي أن يوم الخريجة يعد احتفاء بمخرجات متميزة فكريًا وإبداعيًا في مجالات عدة كصناعة المحتوى وريادة الأعمال، مشيرةً أن خريجة كلية الآداب أثبتت مكانتها في سوق العمل وشغفها في التطور من خلال مساهماتها في تقديم دورات مهنية ومشاركات فاعلة على مستوى الكلية والمجتمع، مبينةً أن قصص النجاح هي مثال حي لسواعد وطنية تعد قدوة لجيل قادم يحمل على عاتقه رؤية خلاقة المتجددة.

 

من جهةٍ أخرى أوضحت سعادة مديرة مركز الخريجين والتنمية المهنية الدكتورة أماني بنت خليفة البحر أن جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل هيأت للخريجين والخريجات مركزًا يربطهم بها بعد التخرج، حرصًا على تهيئتهم لسوق العمل وزيادة فرص توظيفهم بتزويدهم بالدورات التدريبية وبتنظيم ملتقيات المهنة التي تحقق شراكة فاعلة ترتقي بالمجتمع لتلائم محاور وأهداف رؤية المملكة 2030.

الفنون والعلوم الإنسانية أخبار
شارك الخبر:
تاريخ النشر : 16 نوفمبر 2021
تاريخ آخر تحديث : 16 نوفمبر 2021