كلمة رئيس الجامعة

بإرث أكاديمي عريق امتد على مدى أربعة عقود انطلقت جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل كمنبر للعلم والفكر والمعرفة منذ أن كانت شطرًا لجامعة الملك فيصل بالدمام في عام 1395هـ (1975م) إلى حين استقلالها تحت اسم (جامعة الدمام) عام 1430هـ (2009م) كمرحلة انتقالية وفصل محوري هام في تاريخ الجامعة، واجهت خلاله التحديات وذللت الصعوبات من أجل دعم وتعزيز البنية التحتية للجامعة، وتطوير مخرجاتها الأكاديمية والخدمية بشكل يفي بمتطلبات نطاقها الجغرافي، وقد تكللت مسيرة الجامعة بالفخر والاعتزاز بعد أن صدر توجيه خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- بمرسومه الملكي رقم (29402) وتاريخ 28 صفر 1438هـ الموافق 28 نوفمبر 2016م  والقاضي بتسميتها (جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل) لتحمل اسم إمام ملهم عظيم ومربي قادةٍ أجلاء نستلهم من سيرتهم كل عزم وإصرار لإكمال المسيرة نحو التقدم والتطور والبناء.

ونحن إذ نحظى في الجامعة بهممُ متطلعة ٍشغوفةٍ من أعضاء الهيئة التعليمية والإدارية، والذين لا يألون جهدًا لنصل بآمال الجامعة وأهدافها نحو القمة عملاً وإبداعًا وإنجازًا يضعنا في منافسة محمودة ومتكاملة مع باقي الجامعات، وننال على إثره الثقة المطلقة والمكانة المرموقة لدى عموم المؤسسات، سائرين على خطى القادة -حفظهم الله- في مساعيهم الرامية إلى رفــع مســتوى العمــل الأكاديمــي والبحثــي والمجتمعــي، وممتثلين نهجهم الحكيم باعتبار التعليم لبنة أساسية لكل حضارة، وحجر زاوية لكل بناء، وركيزة ثابتة لكل عزة وتمكين للبلاد، راجين بهذه الهمة المتفانية أن نبلغ رؤيتنا فـي الريـادة والتميـز محليـا ً وإقليميـا ً وعالميـاً، وأن نؤدي رسـالتنا السـامية فـي تقديـم خدمـات معرفيـة وبحثيـة ومهنيـة إبداعيـة بشــراكة مجتمعيـة فاعلـة علـى الوجـه الأكمـل والمحقق للآمال والطموحات وبأعلى معايير الجودة ومقاييس الاعتماد المحلية والعالمية، محافظين على مكتسباتنا في نظام التوكيد والجودة بعد أن حصدنا الاعتماد المؤسسي غير المشروط (1 مايو 2015 م - 30 أبريل 2022م)، زادُنا في هذا ما تحمله الجامعة من إرث علمي ومنهج فكري، وعتادُنا في ذاك قيمٌ تتربع في النفوس ولاءً لهذه الأرض المباركة، ووفاءً لقيادة حكيمة موجهة، والتزامًا ببذل كل ما فيه خير لمملكة العطاء.

واليوم تشهد الجامعة عهدًا جديدًا في ظل تطبيق مستجدات نظام الجامعات بالمملكة ومنحها الاستقلالية المنضبطة تحت إشراف مجلس أمنائها، واختيارها بموجب الموافقة السامية رقم (62735) وتاريخ 23 ذو القعدة 1441هـ ضمن أوائل الجامعات في تطبيق أنظمته ولوائحه، صفحة تطور أخرى في تاريخ الجامعة تلزمنا بعزم ثابت باستمرار نهج العطاء والإنجاز في كل ما من شأنه خدمة التعليم، والمساهمة في تحقيق البعد التطويري المأمول له بالمملكة، وتعزيز البيئة الجامعية الخلاقة التي تحتضن كل فكر وإبداع وتصيغ منه نتاج موثوق الأثر يحقق التنمية المستدامة والرفاهية والنماء للمجتمع، والوطن، والعالم بأسره.

الدكتور عبدالله بن محمد الربيش

 رئيس الجامعة

تاريخ النشر : 21 فبراير 2021
تاريخ آخر تحديث : 22 مارس 2021