المقدمة

تم إنشاء عمادة البحث العلمي  بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تطبيقاً للائحة الموحدة للبحث العلمي في الجامعات السعودية، التي أقرها مجلس التعليم العالي في قراره رقم 1419/10/2 بجلسته العاشرة بتاريخ  1419/2/6هـ، والمتوجة بموافقة خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس التعليم العالي بالتوجيه البرقي الكريم رقم 7/ب4403/  وتاريخ  1419/4/2هـ . تعد عمادة البحث العلمي أحد المرافق الخدمية بجامعة الدمام ،وهي تهتم بدعم الابتكار، والإبداع ،والتميز لأعضاء هيئة التدريس، والباحثين، وطلاب الدراسات العليا، والمرحلة الجامعية؛ للتحول إلى المجتمع والاقتصاد المعرفي، حيث تسعى العمادة جاهدةً إلى تسخير الإمكانيات والقدرات المحلية والعالمية للاستثمار في العقول البشرية.

 يشرف على تنفيذ خطط العمادة البحثية مجلس باسم "مجلس عمادة البحث العلمي"وهو الجهة التشريعية لدراسة اللوائح، والقواعد  ،والإجراءات المنظمة لحركة البحث العلمي.

 استطاعت العمادة في السنوات العشر الماضية من عمرها تدعيم حوالي 1200 مشروعاً بحثياً بدعم داخلي وخارجي مباشر قارب نصف مليار ريال سعودي، تم صرفها لمشاريع بحثية سنوية، وصيفية وصغيرة، وطلاب دراسات عليا، ومرحلة جامعية. وتسعى العمادة بالتعاون مع جهات داخلية وخارجية في استقطاب وتنوع وسائل الدعم للمشاريع  البحثية. كما تناضل العمادة لزيادة الحوافز والمكافآت للباحثين ؛لتشجيعهم من أجل بذل المزيد من العطاء البحثي المميز.

تسعى العمادة لتكون شعلة من النشاط  في الإدارة، والتنظيم، والتصميم، والتطوير، والتوثيق، والتميز، مما يجعلها بإذن الله قادرةً على كسب رضا الباحثين وفق ضوابط الهيئة الوطنية للاعتماد الأكاديمي (NCAAA).

الرؤية

بحوث علمية متميزة تخدم الإنسانية و مثمنة عالمياً.

الرسالة

تهيئة بيئة مثالية للبحث العلمي الذي يخدم الابتكار، و الإثراء المعرفي، و رفع مستوى أداء الباحثين بالتدريب و الدعم مادياً و معنوياً.

الأهداف

تسعى عمادة البحث العلمي بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل إلى تحقيق أهداف اللائحة الموحدة للبحث العلمي في الجامعات السعودية، و كذلك معايير ضمان الجودة للهيئة الوطنية و الاعتماد الأكاديمي.

  • تنمية جيل واعد من الباحثين المتميزين و طلاب الدراسات العليا؛ للوصول إلى العالمية و التميز.
  • المشاركة في نقل و توطين و تطوير التقنية الحديثة الملائمة لتخصصات الجامعة.
  • التخطيط الإستراتيجي قصير و طويل المدى لإنتاج البحوث و مراجعة الخطط دورياً.
  • تقديم المشورة للقضايا العلمية التي تواجه المجتمع المحلي، و تشجيع التعاون البحثي المشترك مع هيئات البحث العلمي العالمية.
  • تسخير جميع الإمكانات للخروج بنتاج علمي متوافق مع أخلاقيات البحث العلمي، و قابلٍ للنشر في المجلات العلمية المحكمة ذات السمعة العالمية.

اللائحة الموحدة والقواعد الإجرائية والتنفيذية للبحث العلمي