الحمد لله وكفى، والصلاة والسلام على النبي المصطفى،
وبعد:

د.عبدالعزيز بن فهد الفهيد

إخواني وأخواتي طلاب وطالبات السنة التحضيرية  ورواد المستقبل،

يسعدني أن أبارك لكم انضمامكم لقافلة طلاب جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، هذا الصرح العظيم الذي يحظى بمتابعة من ولاة أمرنا -حفظهم الله- متمنين لكم التوفيق في حياتكم الجامعية.

خمس سنوات مرت على تأسيس برنامج السنة التحضيرية في الجامعة ، وما زال العطاء والنجاح مستمرا بحمد الله؛ حيث إن البرنامج يعد طلاباً يتسلحون بالعلم و المعرفة، و المهارات الأساسية التي تساعدهم في الانخراط بالعملية التعليمية بالتخصصات التي تناسبهم في جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل. وجاءت رؤية عمادة  السنة التحضيرية لإكساب الطلبة المهارات الأساسية المناسبة؛ لمواكبة مستجدات التعلم في عصر المعرفة بأحدث الأساليب و الطرق التعليمية الحديثة؛ لتحقق مخرجات البرنامج و أهداف المستقبل.

وضعت الخطط الدراسية المطورة في عمادة السنة التحضيرية بما يتوافق مع معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي؛ ليتقن أبناؤها الطلبة مهارات اللغة الإنجليزية، و مهارات الحاسب الآلي و تطبيقاته؛ لمواكبة التقدم التكنولوجي وما يحتاجه من مهارات لغوية. و لم يغب عن عمادة السنة التحضيرية تطوير مهارات الذات لدى طلابها؛ لتنمية شخصياتهم القيادية، بالإضافة إلى مقررات قسم العلوم الأساسية؛ لصقل مهاراتهم العلمية، و قسم الدراسات الإسلامية؛ لما له من دور في تزويدهم بالمعارف الإسلامية.

و لتكمل السنة التحضيرية حلقة العلم تشجع عمادة السنة التحضيرية الابتكار والإبداع، وتنمي قدرة الطلاب على المشاركة الفعالة في الأنشطة الطلابية، و تنشر الوعي الصحي، وتنمي  اللياقة البدنية عند الطلاب. ويتيح البرنامج لكل طالب مرشداً أكاديمياً يقدم له النصح والإرشاد خلال دراسته، ويعد الطالب للانتقال من  مرحلة التعليم العام إلى التعليم الجامعي؛ ولهذا  توفر العمادة  أعضاء هيئة تدريسية وإدارية ذات كفاءة عالية؛ لتحقيق الهدف الأساس للارتقاء بمستوى الطلبة، وحصولهم على  مختلف أنواع  المعرفة و العلوم، وبذلك تم جمع ركائز العلم الحديث ليستطيع الطالب الاندماج في المجتمع الجامعي، وتهيئته نفسياً وفكرياً للدراسة التخصصية في السنوات القادمة .

ومن منطلق الاهتمام بالخدمات الإلكترونية تم تطوير صفحة العمادة في الموقع الإلكتروني للجامعة ؛ تزود الطلبة بالأنظمة والتعليمات، وكل ما يحتاجونه من معلومات واستفسارات، حيث يمكن للطلبة التواصل مع العمادة من خلال هذه الصفحة.

أعزائي الطلبة .. لنواكب التطور و نكن في الطليعة؛ عليكم حث أنفسكم دوما على التقدم، و بذل أقصى الجهد و الطاقات؛ فحياتكم العلمية والعملية  تحتاج منكم أتم الاستعداد؛ لتحصلوا على أفضل النتائج و الفرص. وانضمامكم لبرنامج السنة التحضيرية  في جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل مرحب به كل الترحيب متمنين من المولى عز وجل لكم التوفيق على الدوام .

دمتم سالمين

عميد السنة التحضيرية والدراسات المساندة
د.عبدالعزيز بن فهد الفهيد