أهلا ومرحبا بكم

أسست كلية الطب عام 1975م بجامعة الملك فيصل حتى عام 2009م حين أصبحت تابعة لجامعة الدمام التي أنشئت في ذلك العام، وفي العام 1437 -1438 هـ  أصبحت جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل. على مرور الأعوام عمل المسؤولون ليضعوا الكلية في المقدمة للتميز في مجال التعليم الطبي. ساهمت الكلية في تأسيس عدة كليات للعلوم الصحية بالجامعة. وقد بذلت الجامعة جهودا عظيمة لخلق بيئة تعليمية داعمة بمواصفات عالية لجذب الطلاب المتميزين وأعضاء هيئة التدريس المرموقين. إن الاعتماد المؤسسي للجامعة من قبل هيئة تقييم التعليم -قطاع التعليم العالي، واعتماد مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر من قبل الهيئة العالمية المشتركة للاعتراف بالمستشفيات، واللجنة الأمريكية للاعتراف بالمختبرات الطبية يوفر بيئة رائعة للعمل والتعلم والتعليم والخدمة.

رسالة الكلية تملي علينا الوفاء بصميم مسئولياتنا على أكمل وجه. وهي التدريس، البحث العلمي، والخدمات الطبية  والمجتمعية. تعتبر الكلية مساهم رئيسي في الإنتاج البحثي في الجامعة. يقدم معهد البحوث والاستشارات الطبية بالجامعة بيئة جاذبة للبحوث الأساسية. تتم مراجعة منهج البكالوريوس باستمرار، وكان آخر مراجعة رئيسية له عام 2014م. يتبني منهج الكلية نظام مبني على الكفايات ومبني على التعلم من خلال المشكلات، والتعرض المبكر للجانب السريري. تقدم الكلية العديد من برامج الماجستير والدكتوراه والزمالات الطبية. تقيم الكلية برامج التعليم الطبي المستمر وتسهم في تطوير القوى البشرية الطبية في المنطقة.

لدى الكلية شراكات مميزة مع مديرية الشئون الصحية بالمنطقة الشرقية، الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، جامعة موناش في أستراليا، جامعة أريزونا في أمريكا، والكلية الملكية للأطباء والجراحين في كندا. بالإضافة إلى ذلك فإن الكلية تتعاون مع جامعات ومعاهد عالمية. كما تسهم في تطوير الكلية لجنة استشارية خارجية بخبرات محلية وعالمية. تتعاون الكلية مع كلية الطب بجامعة الملك سعود وكلية الطب بجامعة الملك عبد العزيز في مقارنة مؤشرات الآداء لضمان الجودة في التعليم الطبي الجامعي.

نطور قدرات خريجينا لتحسين العناية بالمرضى ولرفاهية المجتمع الصحية. ونبذل قصارى الجهود لإعدادهم ليكونوا أطباء الغد على درجة عالية من المهنية.

أ.د. علي بن إبراهيم السلطان
عميد كلية الطب