حول

تشجع الجامعة الجميع عامة والخريجين خاصة في تجديد أواصر الترابط فيما بينهم وبين الجامعة من خلال المساهمة والدعم الجماعي والذي تمكن الجامعة للتعامل مع الاحتياجات العاجلة والفرص غير المتوقعة والأفكار الجديدة. يتم التعامل مع المساهمات مباشرة حين استلامها من خلال القنوات التي يتم طرحها والتي تعتبر مكملاً أساسياً لأوقاف الجامعة والتي يتم استثمارها على المدى الطويل.

إن مساهمات الخريجين تعتبر رسالة لمجتمع الجامعة من (طلاب جدد- أعضاء هيئة التدريس- الإدارة...الخ) وللمجتمع بأسره بأنه بالإمكان الاعتماد على الخريجين كمصدر قوة وممثل فعال لكافة الأنشطة والفعاليات التي تنظمها الجامعة سواء داخليا أو خارجيا. بالإضافة أن مساهمات وتطوع الخريجين يكسبهم المزيد من المعرفة ويثقل من مهاراتهم ويطورها. 

يقدم مركز الخريجين والتنمية المهنية مبادرة مستدامة حيث يستقبل الخريجين (كمتطوعين) ويقوم بإعدادهم وتأهيلهم وتدريبهم داخل المركز من خلال الأنشطة والفعاليات والأعمال المختلفة التي يقوم بها المركز، بالإضافة لتوجيهم للعديد من الكليات داخل الجامعة للالتحاق بها كمتطوعين. بالإضافة يقوم المركز بتوجيه الخريجين وترشيحهم للأعمال التطوعية المجتمعية المختلفة.

دعم الجامعة

تتيح الجامعة الدعم من خلال قنوات عديدة مثل الدعم المالي، العيني، التطوعي، وغيرها). ولتقديم المساهمة التي تتلاءم مع إمكانياتكم، الرجاء التواصل عبر القنوات الرسمية لمركز الخريجين والتنمية المهنية.

لماذا التطوع مهم؟

  • بناء علاقات مع أشخاص جدد.
  • تبادل المعلومات، والمعرفة.
  • اكتساب المهارات المهنية.
  • ثقل الخبرات.
  • رد الجميل للمجتمع.
  • صناعة الفرق وترك أثر في حياة الآخرين.
  • إدراك القيمة والعمل ضمن الفريق.
  • تحصيل ضخم من استثمار الوقت.
  • تحسين سيرتك الذاتية.
  • زرع قيمة الولاء والانتماء نحو الجامعة.
  • التواصل الدائم مع الجامعة

إن علاقة جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل بخريجيها لا تنتهي عند التخرج. لكن الانضمام إلى فريق المتطوعين من خريجي الجامعة هو طريقة رائعة للبقاء مشاركًا ومساهماً والبدء في عملية العطاء المستمرة.

الخريجون المتطوعون

إن خريجين جامعة الامام عبد الرحمن بن فيصل يمكن وصفهم بأنهم مجموعة من الموهوبين، المتطلعين للمجد، الشغوفين على النجاح، التحليليين، يعملون بجد، ونشاط وطموح وبالتأكيد هم ثروة وأصل ذو قيمة عظيمة لأي مؤسسة. يملك الخريجون المتطوعون من جامعة الامام عبد الرحمن بن فيصل الشغف للمشاركة في حياة الطلاب الحاليين والجدد ومواصلة تحقيق النجاح للجامعة.

أمثلة من المجالات التي يمكن المساهمة بها:

المساهمة بالوقت

 بالإمكان المساهمة بإعطاء الوقت والخبرة التي اكتسبتها بعد التخرج من الجامعة، وهناك العديد من الطرق التي يمكن المساهمة بها مثل التوجيه للطلاب أو المتخرجين حديثا، المساعدة في بدء وتأسيس مشروعات صغيرة. بإمكانك المساهمة من خلال التواصل المباشر معنا.

المساهمة للكليات

إن المنح المقدمة إلى أحد صناديق الكليات لها تأثير على المجال الأكاديمي الموجهة إليه. سيكون للمنح تأثير فوري على الكليات، حيث سيتم إنفاق الأموال التي يتم جمعها في نفس السنة المالية. وكلما زاد الدعم الذي تتلقاه الكلية، كلما زاد عدد المشاريع التي يمكنها تمويلها وزاد الدعم الموجهة نحو أكبر عدد من الطلاب.

المساهمة لمكتبات الجامعة

تعد الجامعة واحدة من المؤسسات الرائدة في التميز البحثي، وهي ملتزمة بدعم كل من الموظفين والطلاب بأحدث المرافق والخدمات المتخصصة في التدريس والتعلم وعلى أعلى مستوى. تقع المكتبة في قلب الحرم الجامعي الجديد، وتتمثل مهمة المكتبة المركزية في إلهام مجتمعات الجامعة من الطلاب والباحثين والأكاديميين من خلال ربطهم بالمعلومات والخبرة عبر منصات وتخصصات متعددة.

وتظل المكتبة المركزية مركزا وساحة مهمة، خاصة لطلابنا الذين يستخدمونها من أجل الدراسة الهادئة، أو العمل الجماعي التعاوني، أو استخدام المكاتب. فمن الأهمية بمكان أن تظل المكتبة منشأة حديثة ومناسبة للاحتياجات المتغيرة لطلابنا وأكاديميين في القرن الحادي والعشرين، وبما يتماشى مع توقعات مؤسسة رائدة عالميًا.  فمن خلال المنح المقدمة والموجهة للمكتبة من أجل دعم مهمتها في إثراء تجربة التعلم لطلابنا الحاليين، وضمان استمرارها في تلبية احتياجاتهم المتنوعة والمتغيرة.

 

المساهمة لمشاريع الجامعة الإنشائية

 تعمل الجامعة على تعزيز وتعديل حرمها الجامعي لتقديم دعم محسن للأنشطة الأكاديمية واستيعاب العدد الأكبر من الطلاب في إطار برامج البكالوريوس. وتؤثر هذه التغييرات على جميع المجالات الرئيسية في الحرم الجامعي، بما في ذلك المباني الأكاديمية والمرافق واسكان الطلاب وأماكن الموظفين. وتم الانتهاء من بعض هذه التغييرات، ولكننا نأمل أن نستمر في إتمام برنامجنا لتوفير بيئة تلبي احتياجات القرن الحادي والعشرين وتدعم البحث والتعلم وتحسين الحياة الطلابية. ستساعد مساهمتك نحو دعم المشاريع الانشائية لدينا على إرساء أساس قوي لعملنا.

 

تاريخ النشر : 14 مارس 2016
تاريخ آخر تحديث : 19 نوفمبر 2022
المشاهدات : 194