سيقوم فريق العمل بدعم جميع منسوبي الجامعات في تطبيع البيئة المحيطة مع قدراتهم الوظيفية وخصائصهم الإنسانية من خلال تصميم البيئات الحضرية والمعمارية المستجدة وتقييم وإعادة تهيئة البيئة القائمة بتداخلات بيئية وتكنولوجيا مساعدة يسهل تحديد موقعها، والتوجه لها واستخدامها. ويتحقق ذلك من تطابق المعايير التصميمية لهذه التهيئة مع المبادئ السبعة للتصميم الشامل والإلتزامات ملحوظة للاستدامة في الحيزات الأكاديمية والبنية التحتية فى الحرم الجامعي والأنشطة المتاحة وتطوير المهنة.

ولهذا الغرض، سوف تشمل الوحدة أربع وحدات فرعية للتصميم المبتكر والاستشارات التصميمية:

  1. وحدة النظم الملاحية وسهولة التوجهWayfinding Unit
  2. وحدة سهولة الحركة والنقل النشط  Walkability Unit
  3. وحدة الكفاءة الوظيفية Usability Unit
  4. وحدة التصميم المستدام Green Design Unit

وحدة النظم الملاحية وسهولة التوجه

والهدف الرئيسي من هذه الوحدة هو تصميم النظام الملاحي ونظم التوجه لمواقع الجامعة المختلفة سواء من داخل وخارج الجامعة وذلك من أجل تمكين منسوبي الحرم الجامعي من العثور على وجهاتهم. كما يجب استخدام النظام بمكوناته المعمارية ومفردات الجرافيك المساندة  بمنهجية شاملة وذلك لضمان التوجه الملاحي داخل وخارج مبانى الحرم الجامعي والمرافق التابعة والمساعدة حتى يمكن أن كون سهلة القراءة والفهم من قبل جميع المستخدمين المحتملين. 

ومن أهم الإنجازات التي تحققت في هذا المجال المشروع الجاري تحقيقه تأسيس الخطوط الاسترشادية والرسومات التقنية للعلامات الإسترشادية الداخلية والخارجية للمبانى العامة ومباني المستشفيات. وكذلك بدء تنفيذ هذه العلامات فى خرائط الحرم الجامعي بالراكة.

أبعاد النظم الملاحية وسهولة التوجه

تتركز مشاريع ومبادرات وحدة النظم الملاحية والنقل النشط على خمس ابعاد تغطي كافة افجراءات التصميمية لضمان وصول الجامعة لمستوى الكفاءة الوظيفية المطلوبة فى هذا المجال: البيئة المشيدة, العلامات الاسترشادية, الترميز, الاتصالات الساكنة, الملاحة الافتراضية
الخطوط التصميمية الاسترشادية والتفاصيل التقنية متوفرة بكتب منفصلة.

وحدة سهولة الحركة والنقل النشط

إن تخطيط وتصميم البيئات الجامعية المساندة للمشي لها مزاياها المختلفة المتعلقة بالصحة العامة، والإستدامة، والإقتصاد، أو الإثار الإجتماعية. والهدف من هذه الوحدة هو إجراء الدراسات والمسوحات اللازمة لتوفير محددات بيئة المشاة المرتبطة بالنقل النشط. ذلك أن معظم ممرات المشاة في الحرم الجامعي لا تمكن مستخدميها من الانخراط في النشاط البدني في الهواء الطلق إما لقضاء وقت الفراغ أو النقل النشط. والهدف الرئيسي هو التأكيد على المؤشرات البيئية التي ترتبط مع سلوك المشي وتوفير التدخلات البيئية اللازمة الى تيسر لجميع مستخدمي الجامعة النقل النشط والترفيهي في الأماكن الداخلية والخارجية وكذلك إزالة القيود الاجتماعية والثقافية والإيكولوجية التى تمنع ذلك.ومن الإنجارات القائمة هو تصميم دروب المشي بالحرم الجامعى الشرقي بالراكة والذي سوف يجري تنفيذه قريبا.

أبعاد قابلية سهولة الحركة والنقل النشط

تركز مشاريع ومبادرات قابلية الحركة والنقل النشط على على محورين 1- قابلية النقل النشط و 2- المشي الترفيهي.. وتشمل خمس ابعاد تصميمية لضمان وصول الجامعة لمستوى الكفاءة الوظيفية المطلوبة فى هذا المجال:
نظام التنقل البديل, البنية التحتية, التنظيم المكاني, صناعة المكان الإبداعية, الجودة المدركة
الخطوط التصميمية الاسترشادية للمشاريع متوفرة بكتاب منفصل كما سوف يتم اعداد التفاصيل التقنية فور البدء في المشاريع.

وحدة الكفاءة الوظيفية والتصميم الداخلي

وحدة الكفاءة الوظيفية والتصميم الداخلي تسعى جاهدة لزيادة كفاءة الأداء الوظيفي وجودة الحياة للأماكن والتجهيزات العامة بواسطة التصميم الداخلي أو التصميم الحضري وتنسيق الحدائق. وهى تسعى إلى قياس مدى تطابق خصائص التصميم في الأماكن العامة مع مبادئ التصميم العالمي ومعايير جودة الحياة (المعايير الجمالية والصحية والاستشفائية, صناعة المكان,  الخ). وسيقوم فريق الوحدة بإجراء دراسات ميدانية منهجية، وعمل التصميمات الداخلية والخارجية اللازمة لضمان جودة المكان وتميزه جماليا ووظيفيا وذلك للمباني والأماكن العامة، ولإجراء تقييم شامل لمرحلة ما بعد التشغيل، ووضع خطوط إسترشادية مبنية على مبادئ التصميم الشامل والمستدام مستندة على دراسة الحالة الراهنة وتوقعات التشغيل المستقبلية. وستسعى الوحدة أيضا إلى تنقيح قوانين البناء الحالية والمبادئ التوجيهية لتعزيز الاستخدام الشامل والمستدام لجميع منسوبي الجامعة وزائريها (الشكل 6).

أبعاد الكفاءة الوظيفية والتصميم الداخلي

  • الفعالية

تُعرَّف الفعالية بأنها مستوى الاكتمال والدقة الذي يمكن به للمستخدمين النهائيين من أداء الأنشطة المقصودة والمهام ذات الصلة ضمن إطار ما ، وبالتالي تحقيق أهدافهم. يتضمن التصميم من أجل الفعالية إجراء تقييم مسبق لمستوى الملاءمة أو عدم ملاءمة الإعدادات والمنتجات والخدمات لتمكين أداء المهام المقصودة وبعد ذلك توفير تدخلات التصميم المناسبة ونظام الدعم لجعلها مفيدة ومفيدة قدر الإمكان ممكن وتمكين المستخدمين من أداء مهامهم بدقة.

  • الكفاءة

يتم تعريف الكفاءة على أنها مقدار الوقت والجهد المبذول لأداء مهمة أو نشاط مقصود أثناء التفاعل مع الإعداد و / أو المنتج و / أو النظام. لذلك ، ينبغي اتخاذ تدابير للسماح بالدقة في الأداء ومنع الإجراءات المعقدة والمتكررة بالإضافة إلى بذل جهد غير ضروري ومضيعة للوقت.

  • المشاركة

يشير "المشاركة" إلى مستوى المشاركة والجاذبية التي يوفرها النظام والإعداد والخدمة و / أو المنتج. يتم تعريفه من خلال سرور أو إرضاء المستخدمين النهائيين تجاههم وكيفية إرضائهم للاستخدام. يعتمد هذا الغرض على طبيعة المستخدمين وكذلك احتياجاتهم في وقت محدد وفي إعداد محدد. لا يقتصر الارتباط على مظهر التصميم الجميل ولكن أيضًا على الشكل الصحيح. تعتبر التدخلات الجمالية ، والتخطيطات الصحيحة ، وسهولة القراءة ، والوضوح من بين العوامل التي تحدد المستوى الذي يتسم به التصميم

  • التسامح مع الخطأ

منع الأخطاء والتسامح مع الخطأ هو تصميم الإعدادات والمنتجات لتكون قادرة على مواجهة الخطأ البشري. يكمن الخطأ البشري في فشل النظام أو المنظمة في منع حدوث الخطأ ، وإذا حدث خطأ ، فإن الخطأ البشري هو الفشل في منع الخطأ من أن يصبح مشكلة. لذلك ، يجب إجراء التقييم الصحيح للإعدادات والمنتجات بناءً على إمكاناتها لإنشاء الأخطاء وتحديد التدخلات المناسبة لمنعها و / أو تخفيف آثارها. تتضمن الأخطاء ثغرات في التعلم والذاكرة وعدم الاتساق والتطبيق والإغفال وأخطاء القرار.

  • القدرة على التعلم 

يتم تعريف القدرة على التعلم على أنها تصميم الإعدادات والمنتجات والخدمات التي يسهل فهمها ، بغض النظر عن تجربة المستخدم أو معارفه أو مهاراته اللغوية أو مستوى التركيز الحالي. يتم تقييمها على أنها الدرجة التي تدعم بها البيئة الاستخدام لأول مرة أو الاستخدام المنتظم للتعلم الأعمق. يجب أن تدعم تدخلات التصميم المهام السهلة والمعقدة بحيث يصبح الإجراء قابلاً للتذكر ويسهل تذكره ، ويمكن استكشاف نطاقات جديدة من التصاميم مع مرور الوقت.

  • الراحة

تشمل الراحة جميع التدخلات المقدمة لإعداد و / أو منتج و / أو خدمة و / أو نظام ليتم استخدامها بكفاءة وراحة مع الحد الأدنى من التعب المعرفي والتواصل والتنقل والإحساس الحسي

  • السلامة

أنه ينطوي على تحديد جميع عوامل الخطر التي تحفز الحوادث و / أو الحوادث و / أو توفير جميع التدابير البيئية لمنع وقوع الحوادث ، وتحسين ظروف العمل وتقليل تأثير المخاطر على الصحة.

  • الخلو من العوائق

يُعرَّف الخالي من العوائق بأنه الإعداد والمنتج والخدمات والأنظمة التي لا تستثني أي حاجز مادي يمكن أن يعرقل تنقل المستخدمين النهائيين ويفصل ويوصم احتياجاتهم لإنجاز أنشطتهم المقصودة. ويشمل التدخلات المناسبة للتصميم تقترب من مكان ، والوصول ، واستخدام.

وحدة التصاميم الخضراء

الهدف من هذه الوحدة مراجعة نشاطات الوحدات السابقة بغية موافقتها لمبادئ الاستدامة إضافة إلى تطبيقها لمبادئ التصميم الشامل. كما تهدف الوحدة الى حصول الجامعة على شهادة القيادة في الطاقة و التصميم البيئي التابعة للمباني القائمة: "تطوير الأحياء + نظام التشغيل النظام".

أبعاد وحدة التصميم المستدام

ولهذا الغرض سترتكز كل نشاطات وانتاج الوحدة على النقاط التالية:

  • قاعدة البيانات الموحدة للجامعة

الهدف من هذه الشعبة هو تصميم قاعدة بيانات مستدامة ومتكاملة للأغراض الإدارية للجامعة. ويستند النظام على نفس النهج الشامل "الوظيفية الجغرافية" المعتمد في الوحدات الفرعية لوحدة التصميم الشامل والمشروعات ذات الصلة. تقر قاعدة البيانات الشاملة للجامعة بأن المنظمات تتكون من مجموعات من الأنظمة المتداخلة التي تحتاج إلى نظام اتصالات منظم وموحد. وعليه ، يتم تطوير واختبار نظام معلومات شبه شبكي مناسب للغرض لمساعدة الاتصالات النظامية القابلة للتكيف ، ليس فقط من أجل تمكين النطام الملاحي الخارجي والداخلي ، ولكن أيضًا لتوصيل إشارات المعلومات المكانية إلى أنواع انتقائية أخرى من الاتصالات الإجرائية (على سبيل المثال ، الاتصالات الإدارية ، مشاريع ووثائق نظام الملفات ، نظام التشغيل ، الصيانة والمشاريع والخدمات العامة ، إدارة الأمن والسلامة). وبالتالي ، فإن النظام الناتج هو تقسيم فرعي لتنسيق المعلومات الموحد الذي يمكن - عند الإشارة إليها بشكل أساسي إلى الاشتقاق المكاني - أن يتم تحديدها وترابطها والجمع بينها والإنتقال إلى مستويات مختلفة من التعقيد فى الاتصالات اعتمادًا على الغرض الوظيفي للمحادثة البيئية

  • الطاقة والكربون والماء

تهدف جهود هذه الشعبة الى تحويل حرم الجامعة  الى بيئة خالية من الكربون بحلول عام 2030: سنحقق هذا الهدف من سلوكيات الترشيد ومكاسب الكفاءة ومشاريع الطاقة المتجددة والقرارات الإستراتيجية لإمدادات الطاقة. ويعد مشروع العلامات الإسترشادية الخارجية أحد المشاريع التابعة لهذه الشعبة حيث يستمد طاقته الكهربائية حصريا من الألواح الشمسية المبيته داخل العلامات. مشروع آخر قيد الدراسة والإعداد هو تحويل نظام التظليل القائم لمواقف السيارات وكذلك الأسطح السالبة إلى شبكات قابلة لاستقبال أنظمة الطاقة الشمسية الضوئية السطحية. ومن شأن هذا المشروع أن  يوفر لأبنية الجامعة والخدمات على الأقل 30% من إمدادات الطاقة.

  • شعبة البناء المستدام

تهدف الشعبة إلى تقليل الأثر البيئي للمباني والمنتجات القائمة والجديدة، سواء أثناء مراحل التصميم والبناء أوأثناء الاستخدام. ولتحقيق هذا الهدف، ستعتمد وحدة التنمية المستقلة المعايير الدولية للاستدامة لاجراء عمليات التقييم وإقتراح التعديلات واجراءات التفعيل اللازمة لتحقيقها (USGBC، 2016).

  • شعبة النقل

تهدف الشعبة إلى تشجيع استخدام وسائل النقل المستدامة للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والموظفين والزوار داخل الحرم الجامعي وخارجه، وإقتراح المبادرات والتسهيلات اللازمة لتيسيير النقل النشط ولجعل نقل المركبات المستدام أسهل وأكثر جاذبية للجميع.

  • شعبة البيئة الصحية والداعمة للاستشفاء

تقوم وحدة التصميم الشامل من خلال هذه الشعبة بإستكشاف وتحديد أبرز استراتيجيات التصميم الداخلي والخارجي للإعدادات الخضراء التي تخفف الإجهاد البدني والنفسي وتشجع الأنشطة البدنية. ويجري حاليا إعداد ثلاث استراتيجيات رئيسية وتكييفها مع الخصائص المادية والاجتماعية والثقافية للحرم الجامعي: (1) المسارات الخارجية والمرافق ذات الصلة لتعزيز أوقات الفراغ والنقل النشط، (2) التصميم الإستشفائي، (3) البيئة الحرارية اللازمة للراحة البدنية و (4) التصميم البايوفيلي.

ومن الأمثلة على المشاريع الجارية مشروع مسارات المشي في الحرم الجامعي الشرقي والغربي بالراكة مع ممراته المختلفة لتعزيز النشاط البدني والنقل الترفيهي. وثمة مشروع رائد آخر هو تصميم حاضنة لخريجي المسار الهندسي الذي تم تطويره على أساس مبادئ التصميم البايوفيلي المستوحى من الميزات المعمارية التقليدية. وثمة مشروع ثالث هو مقترح التصميم الداخلي لوحدة الدراسات الاستشارات

  • مشاركة الطلاب

تعمل وحدة التصميم الشامل على التواصل مع الطلاب والطالبات لإدماجهم فى فاعليات الوحدة ومشاريعها لزيادة التزامهم بالاستدامة والمشاركة في جميع مساعي الجامعة لتحقيق أهدافها الاجتماعية والبيئية. وستركز الوحدة أيضا على إعداد المهنيين المتخصصين بالتصميم المستدام والقادرين على تطبيق معرفتهم وخبراتهم للمشاركة فى تحديات العالم الحقيقي.

تاريخ النشر : ١٧ أكتوبر ٢٠١٨
تاريخ آخر تحديث : ٢١ مايو ٢٠٢٤
المشاهدات : ٤٠١