قسم علوم المختبرات الإكلينيكية

يعد قسم علوم المختبرات الإكلينيكية من الأقسام الأساسية لخدمة الرعاية الصحية والأبحاث العلمية في مختلف مجالات الطب. علماء المختبرات الإكلينيكية مؤهلون لتطبيق التحاليل المخبرية التي تمد الأطباء بمعلومات دقيقة يستندون إليها لتشخيص الأمراض. يتميز تخصص علوم المختبرات الإكلينيكية بتزويد الخريجين بالفرص الوظيفية المختلفة في مجالات الصحة، والتعليم، والإدارة، ومراكز البحوث العلمية. بناء على ذلك فقد تم إنشاء القسم في الجامعة  في عام 1409هـ الموافق 1989م، و مدته أربع سنوات يحصل المتخرج منه على درجة البكالوريوس بعد إنهاء متطلبات التخرج و سنة الامتياز. يقدم البرنامج نوعية تدريب متميزة بالتعاون مع وزارة الصحة و المستشفيات الأخرى بالمملكة. 

قسم الرعاية التنفسية

نظراً للتطور الملحوظ الذي يشهده العالم -ومنه المملكة العربية السعودية- في المجالات الصحية، وما نتج عنه من حاجة ماسة للتخصصية في كل فرع من فروع الطب والعلوم الطبية التطبيقية؛ نشأ تخصص الرعاية التنفسية الذي يهتم بأمراض الجهاز التنفسي، وما يتعلق بها من تشخيص وعلاج.

ولما يقوم به أخصائي الرعاية التنفسية من دور هام وحيوي في العناية بالمرضى ضمن الفريق الطبي، تم إنشاء هذا التخصص في كلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل، ويعد أول قسم على مستوى الشرق الأوسط يتخرج الطالب منه بدرجة البكالوريوس في مجال الرعاية التنفسية. 

قسم العلاج الطبيعي

يعد العلاج الطبيعي من العلوم الطبية القديمة، وهو مهنة فعالة تقوم على أسس علمية مدروسة، وتطبيق سريري واسع الانتشار. إن أخصائي العلاج الطبيعي هو الشخص الذي يقدم خدمات العلاج الطبيعي إما بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، ويكون حاصلاً على مؤهل جامعي. ويمكن لأخصائي العلاج الطبيعي أن يتخصص في أحد فروع العلاج الطبيعي المتعددة، حيث بإمكانه تقديم خدماته للأطفال، والمراهقين، والبالغين، وكبار السن ذكورًا وإناثا لعلاج حالات متعددة، مثل: الإصابات الرياضية، واضطرابات العظام، والأعصاب، والجهاز القلبي الرئوي، وغيرها.

يُعد قسم العلاج الطبيعي بكلية العلوم الطبية التطبيقية في جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل من أوائل أقسام العلاج الطبيعي، ويعتبر البرنامج الثاني من نوعه على مستوى المملكة العربية السعودية، حيث بدأت الدراسة به عام ٢٠٠٠م للطلاب، وعام ٢٠٠٦م للطالبات. والدراسة بالقسم نظرية تطبيقية إكلينيكية، مدتها أربع سنوات دراسية، تعقبها سنة امتياز تدريبية، يُمنح الطالب بعدها درجة البكالوريوس في العلاج الطبيعي؛ ليمارس المهنة بمسمّى أخصائي علاج طبيعي.

قسم العلوم الإشعاعية

قسم  العلوم الإشعاعية هو أحد الأقسام الحديثة بكلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالمنطقة الشرقية. وقد استحدثت الكلية ذلك التخصص نظراً لأهميته؛ فهو يعد من أقدم أقسام العلوم التطبيقية في الطب. العلوم الإشعاعية تشمل مجالات تشخيصية فرعية عدة رئيسية، كالتصوير بأشعة إكس العادية، والتصوير بالموجات فوق الصوتية، والتصوير بالأشعة المقطعية بالحاسوب، والتصوير بالرنين المغناطيسي، بالإضافة إلى العلاج بالإشعاع. شهدت العلوم الإشعاعية تقدما مذهلا فى السنوات الماضية؛ فأصبحت تعتمد بشكل كبير على معدات طريق الحاسوب؛ حيث إن إنتاج الصور وتجهيزها يتم باستخدام تقنيات حديثة؛ لمواكبة التطور في استخدام الصور الرقمية، وتجهيزها، وتخزينها، واستخدام نظام الباكس وغيره. ولكون المهمات المطلوبة من أخصائي الأشعة المؤهل تختلف باختلاف المستشفى والمتطلبات اليومية هناك؛ فإن أي منهج عصري للعلوم الإشعاعية يجب أن يحوي آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا المتقدمة في هذا المجال، و أن يكون متناسقا كذلك مع توجهات الجامعة وتعليماتها، ومواكبا للحاجة الوطنية والإقليمية.

قسم تقنية القلب

تعتبر مهنة أخصائي تقنية القلب من المهن الصحية المستحدثة التي تهتم بالتشخيص والمشاركة في علاج مرضى القلب. ويتطلب هذا أن يكون أخصائي تقنية القلب ذا مهارة مهنية عالية، ومؤهلا علميا لتقديم خدمات طبية للمرضى باستخدام الموجات فوق الصوتية التشخيصية، أو المشاركة في إجراء القسطرة القلبية التشخيصية، أو التداخلية العلاجية.

قسم التغذية العلاجية

التغذية العلاجية هي واحدة من التخصصات الهامة في المهن الطبية التطبيقية؛ لما لها من دور فعال ومميز في التعامل مع الحالات السليمة والمريضة، وخصوصا بعد انتشار الأمراض المرتبطة بنمط التغذية والحياة على الصعيد العالمي، مثل: أمراض السمنة، والسكري، و القلب. ويهتم القسم بتزويد الطلبة بأفضل الفرص التعليمية والتدريبية، و الآداب العامة، والأخلاق المهنية؛ لإعداد كوادر مؤهلة، ومدربة تدريبا جيدا لتلبية احتياجات سوق العمل المحلية في مجال التغذية العلاجية، كما يهدف إلى تحقيق التميز في نوعية الخريجين على المستويات المحلية والإقليمية؛ وذلك لتوعية المجتمع، وتحقيق نمط حياة صحي، وسلوك اجتماعي سليم. يتطلب برنامج التغذية العلاجية دراسة منتظمة لمدة أربع سنوات شاملة السنة التحضيرية، وبعدها يتخرج الطالب بعد إكمال 138 ساعة معتمدة. ومن أجل أن يُسمح للطالب بممارسة مهنة أخصائي التغذية العلاجية يجب عليه قضاء فترة تدريب مدتها سنة كاملة في المستشفى الجامعي، أو أي من مراكز الرعاية الصحية المعتمدة الأخرى.

قسم الرعاية الطبية الطارئة

يعتبر تخصص الرعاية الطبية الطارئة من التخصصات الصحية الحديثة، والتي برزت الحاجة له مع التطور العلمي في أساليب المحافظة على الحياة و الإنقاذ أثناء الكوارث و الحوادث، والذي قلل بعد توفيق الله من نسبة الوفيات وساهم في وصول المصاب إلى مكان تقديم الرعاية الصحية في وضع صحي يسمح بمواصلة انقاذه وعلاجه.