مقدمة

كلية التصاميم هي إحدى كليات جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، تقوم على أساس دعم التنمية الفكرية والحسية للفتاة السعودية من خلال الفهم الحقيقي لأسباب التصميم ووسائله في المجتمع العربي والإسلامي، متناغمة في ذلك مع أحدث ما توصل إليه العلم في الأساليب التقنية الحديثة الخاصة بأفرع التصميم.

ويرتبط التصميم ارتباطاً وثيقاً بالمجتمع؛ حيث يؤثر التصميم على وسيلة معيشة أفراد المجتمع بالمملكة العربية السعودية، من خلال ما يتضمنه من معايير مرتبطة بالمعنى، والقيم، والتراث؛ ولذلك كان الاهتمام بالتصميم وأنواعه، والمحافظة عليه، والتوسع في استخدامه؛ ليكون نبراساً ودليلا في يد المصممين الذين يهمهم أيضا المحافظة على التراث مع التطور التقني والبنائي، وبذلك تسهم كلية التصاميم في تنمية الفكر الإبداعي وتطوير وسائل التعبير، إلى جانب الحرص على جذور حضارتنا ومظاهرها، والارتقاء بها بين الحضارات الأخرى في هذا العالم.

تعتمد منهجية كلية التصاميم على منظومة تعليمية بحثية متكاملة لدعم التعليم والبحث العلمي في مجالات التصميم المختلفة، باستخدام تقنيات عالية، ومنهجية تعليمية متطورة تخضع لمعايير جودة التعليم الجامعي والاعتماد الأكاديمي، كما تتيح الكلية الفرصة لإعداد كوادر مدربة ومؤهلة بالمعارف والمؤهلات العلمية، على مستوى عالٍ من المهارات العملية المطلوبة لسوق العمل المحلي، والإقليمي، والدولي.

والجدير بالذكر أن إنشاء كلية التصاميم يزيد من القدرة الاستيعابية للجامعة لقبول أكبر عدد من خريجي وخريجات الثانوية العامة، مما يزيد من مشاركة الجامعة في العملية التعليمية بالمملكة، وهو ما يتماشى مع التوجهات والخطط الرسمية للحكومة السعودية بالتوسع في التعليم العالي.

تاريخ الكلية

كلية التصاميم بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل هي امتداد لقسم التصميم الداخلي التابع لكلية العمارة والتخطيط التي تعد من الكليات الأولى التي تأسست عند إنشاء الجامعة عام 1395هـ ( 1975م).

تم فصل قسم التصميم الداخلي عن كلية العمارة والتخطيط، وأصبح تابعا لكلية التصاميم بالإضافة إلى أقسامها الثلاثة الجديدة، حيث أصبحت الكلية تضم أربعة أقسام هي: قسم التصميم الداخلي، وقسم المطبوعات والوسائط المتعددة، وقسم تصميم المنتجات، وقسم الفنون التطبيقية.

الرؤية

الريادة في مجال التصميم على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.

الرسالة

إعداد كوادر وطنية مؤهلة ومبدعة في مجالات التصميم المختلفة قادرة على الوفاء بمتطلبات سوق العمل والبحث العلمي ومتفاعلة مع احتياجات المجتمع المحيط.

القيم

  • المصداقية
  • الابتكار والإبداع
  • المسؤولية
  • الوعي الاجتماعي والثقافي
  • التعاون
  • الاحترافية
  • التعليم المستمر