وجدت كلية التصاميم ضمن منظومة جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل لتجسد الأهمية الكبيرة لإيجاد التصاميم المناسبة للبيئة المحلية والتي تنافس في إبداعها وجودتها التصاميم العالمية. إننا نطمح إلى أن تقودنا عملية تقديم الحلول التصميمية المستدامة إلى تصدر دور التصاميم المحلية والعالمية من خلال كفاءة خريجات الكلية بأقسامها المختلفة، وقدرتهن، وإبداعهن. إن كلية التصاميم تحتوي نخبة رائعة من أعضاء هيئة التدريس المتنوعي الخلفيات الأكاديمية، والمتنوعين كذلك في مدارسهم التصميمية؛ مما يجعل منها نقطة جاذبة للطالبات اللواتي يبحثن عن مكان مميز يطللن منه على عالم المستقبل. إن كلية التصاميم بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تحظى بسمعة كبيرة ومتجذرة على امتداد المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي؛ حيث إنها كانت من الأقسام الأساسية بكلية العمارة والتخطيط التي كانت إحدى الكليات الأربع التي بدأت منها الجامعة عام 1395هـ ( 1975م)، فقد كان أول قسم للتصميم الداخلي للطالبات على مستوى دول الخليج العربي، وهذا البعد التاريخي أعطى خبرة، وتميزاً، وتطوراً متدرجا حتى أصبح كلية بأربعة أقسام أكاديمية؛ للتعامل مع الطلب العالي والملح لنتائج القفزات التنموية للمملكة العربية السعودية في أبعادها الاجتماعية، والاقتصادية، والصناعية، والعلمية. ومن هنا كانت الكلية متميزة في البحث عن الطالبات المتميزات في نتائجهن العلمية، واللواتي يمثلن المحرك الأساس، والعصب الرئيس لسر نجاح الكلية في تقديم مخرجات عالية الجودة. كلية التصاميم تنظر إلى المستقبل بثقة وإدراك، وتتعامل معه بحذر وذكاء؛ حتى تستطيع أن تتكامل مع الخطط التنموية للملكة العربية السعودية في جوانبها المختلفة، وتصل إلى السوق بمنتجات ذات قيمة إبداعية، وتقنية علمية، ومهنية احترافية.

د. مي ابرهيم شكري
عميدة كلية التصاميم