المقدمة

بُنيت مستشفى الملك فهد الجامعى التابع لكليتى الطب و العلوم الطبية التطبيقية بجامعة الدمام حيث تولى بناءها وزارة الصحة ضمن " مشروع المستشفيات الخمس" . غُيرت بعدها إلى مستشفى الملك فيصل الجامعى تحت مسمى " مستشفى الخبر التعليمى" التى أصبحت " مستشفى الملك فهد الجامعى".
فى 15/رجب/1401هـ الموافق 19/5/1981م دشن المستشفى سعادة وزير الصحة ، د/ حسين الجزائرى حيث بدأت بسعة 381 سريرا بمجمعين رئيسن أحدهما فى الدمام و الآخر على بعد 120 كيلومترا فى منطقة الهفوف. لتنامى عدد الطلاب و بغية خدمة المجتمع بصورة أكثر كفاءة  أجرت مستشفى الملك فيصل تحولا عام 1430هـ (2009) حيث انقسمت إلى جامعتين مستقلتين واحتفظت الجامعة التى بالهفوف بالاسم الأصلى " جامعة الملك فيصل" و أصبح مجمع الدمام يحمل اسم " جامعة الدمام".
بتاريخها الطويل ظلت المستشفى تتواءم مع الطلب المتنامى لخدمة المجتمع بقاعدته المتوسعة و لمواصلة تعليم الطلاب حسب المعايير الدولية.
تتطلع المستشفى فى تقديمها لرعاية طبية عالمية أن تصبح الأفضل عالميا بتلبية أعلى المعايير التى وضعتها هيئة الاعتماد الدولية المشتركة و هى الجهة المسؤولة عن إعداد و مراقبة معايير التميز و الحفاظ عليها فى مجال صناعة الرعاية الصحية.
عبر السنوات و إدارة المستشفى تلتزم بتقديم رعاية استثنائية فى كافة مراحل الحياة و قد نظمت فريقا لتأسيس مركز صحى خاص فى يوليو 2016 بسعة 25 سريرا  و به فريق عامل من ذوى الدُربة و المهنية العالية.

الرؤية

الريادة فى تقديم الرعاية الصحية و التعليم و البحث العلمى تبعا للمقاييس العالمية.

الرسالة

رعاية ذات جودة عالية ، و تدريب و تعليم كوادر الرعاية الصحية ، و دعم البحث العلمى.

القيم

  • الأمانة
  • التبادل المحترم
  • روح الفريق
  • الشفافية
  • المسؤولية
  • الالتزام

الأطباء

يضم فريق الأطباء و أطباء الأسنان عددا لا يستهان به من ذوى المؤهلات العليا من استشاريين و اختصاصيين ممن اجتازوا مراحل الزمالة و العضوية فى مجالس التخصصصات الطبية مع تراكمية سنوات الخبرة.
لتعزيز المعرفة الطبية تستثمر الإدارة فى برامج التدريب و الورش حتى يظل الاطباء فى متابعة  لآخر التحديثات الطبية من فنيات و تقنيات ، كل ذلك متبوعا بالمحاضرات و المؤتمرات و الوصول الإلكترونى المفتوح لجميع مراجع الطب المشهور على مستوى العال.

فريق التمريض

بعد تقيم و تقويم عميقين تميز فريق التمريض متعدد الثقافات فى مقدراته السريرية و رعاية المرضى حيث تمكن من تحقيق ذلك بتنفيذ رعاية طبية مثالية لأعلى معايير التمريض الدولية جاعلا من ترتيب أولويات تامرضى و ذويهم مرتكزا لقياس احترافية التمريض فى خدمة المستفيدين.

التقنية و المعدات

أصبحت معلومات المرضى و السجلات الطبية  ممكنة الوصول و ذلك  بالاستفادة من التقنية الحاسوبية المتطورة فضلا عن أن معدات الأشعة التشخيصية و المعمل من أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا.

المرافق و التخصصات الطبية

لتلبية احتياجات المرضى الطبية يقدم مستشفى الملك فهد الجامعى رعاية صحية متميزة فى بيئة آمنة فى 55 سريرا بالإضافة إلى 16 سريرا فى وحدة العناية اليومية.

التخصصات الطبية

  • الطب الباطنى
  • القلب
  • المخ و الأعصاب
  • جراحة المخ و الاعصاب
  • النفسية
  • الكلى
  • أمراض الجهاز الهضمى
  • طب الرئة
  • الجلدية
  • الأطفال
  • النساء و الولادة
  • الغدد
  • الجراحة المنظارية والجراحة العامة
  • الجراحة التجميلية
  • المسالك البولية
  • جراحة العظام
  • طب الفم و الأسنان
  • طب العيون
  • الأنف و الأذن و الحنجرة
  • التخدير و إدارة الألم
  • السمعيات
  • طب الطوارىء
  • الأشعة
  • المعمل

أقسام المعمل و الأشعة معدة و مجهزة بأحسن ما يكون و يديرها فريق مؤهل من اختصاصيي الأشعة و علم الأمراض  فى دعم مستمر للأقسام أعلاه.