المقدمة

يعتبر النقل عنصرا هاما للحياة خصوصا مع توسع المدن وزيادة عدد السكان مما ترتب عليه زيادة الطلب على الرحلات اليومية لذا من الضرورة توفير وسائل النقل المختلفة البرية والجوية والبحرية الأمنه والسريعة لنقل الاشخاص والبضائع . 

لقد توسعت وتطورت شبكة النقل بالمملكة العربية السعودية بشكل كبير فظهرت مشاكل مرورية مثل الازدحام المروري وتلوث بيئي وضعف في السلامة المرورية على شبكة الطرق حتى اصبحت الحوادث المرورية ظاهرة يعاني منها جميع قطاعات المجتمع وتسبب بمعانات انسانية على الافراد وخسائر اقتصادية كبيرة على الدولة في الممتلكات العامة والخاصة حيث تشير الاحصاءات ان اكثر من 350 الف حادث مروري وقع بالمملكة  عام 2011  ترتب عليها وفاة اكثر من 7500 شخص واصابة اكثر من 40000 شخص وتقدر الخسائر الاقتصادية بسبب الحوادث بالمملكة اكثر من 20 مليار ريال سنويا لذا من الضروري تضافر جهود جميع فئات المجتمع والجهات الحكومية والاهلية التي لها علاقة بالمنظمة المرورية للعمل سويا للحد من المشاكل المرورية واعداد متخصصين وفنيين في علم النقل والمرور لدراسة شبكة النقل وتطويرها والتصدي بما ينتج عنها من مشاكل بأساليب علمية وعملية علما ان علم النقل والمرور في الدول المتقدمة اصبح من العلوم التي له مفاهيم واسسه وكلياته واقسامه ومراكز ابحاث بينما الدول العربية لم تعطي هذا العلم اهتمام كافي . 

ان منظومة النقل تتكون من اربع عناصر اساسية : 

  1. مسار التنقل ( الطريق , سكة الحديد , المجال الجوي والبحري ) 
  2. وسيلة التنقل ( المركبة , القطار , الطائرة ، الباخرة ، الدراجات النارية ) 
  3. مستخدمي وسيلة التنقل ( السائقين , الركاب , المشاة )
  4. ادوات التحكم بوسيلة ومسار التنقل 

لذا يجب على العاملين في مجال النقل والمرور ان يحيطوا بجميع مفاهيم وجوانب عناصر منظومة النقل ليساهموا في بناء شبكة نقل امنه وسريعة بالمملكة .

ان موضوع هندسة النقل والمرور مهم ومُلح نظراًلانعكاس النقل على الاقتصاد ( علاقة الزمن بالاقتصاد ) ولتقصي حجم ومشكلة منظومة النقل وضعف السلامة المرورية ودراسة اثاراها والوصول الى المعالجات العملية للتقليل من حجم الحوادث وتحسين السلامة المرورية على شبكة الطرق وتُشير استراتيجية السلامة المرورية للمملكة التي تقوم بها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية واستراتيجية مدينة الرياض والمنطقة  الشرقية وتوصيات الملتقى الاول للسلامة المرورية التي قامت به الجمعية السعودية للسلامة المرورية بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل إلى ان هناك عدد قليل من الاخصائيين في مجال تخطيط وادارة السلامة المرورية والحاجه الى ايجاد متخصصين وتدريب فنيين في مجال النقل والمرور ودعم الامانات والبلديات بالإمكانيات اللازمة لإنشاء ادارات النقل والسلامة المرورية وتطوير وتحسين المستوى المروريعلى مستوى المحاليات والمدن والحواضر بما في ذلك تطوير الحلول التخطيطية الشاملة للنقل . 

إن جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل سباقة ومبادرة في تلبية حاجة المجتمع وسد النقص في التخصصات التي بحاجتها سوق العمل ونظرا لما تتميز به كلية الهندسة في توفير مجموعة واسعة من البرامج والدراسات المتخصصة على مستوى البكالوريوس وخبرة في دمج الدراسة النظرية بالتدريب العملي وتجسيداً الرؤية ورسالة الكلية وانطلاقا من  الحاجة الفعلية والمتزايدة الى الكوادر الهندسية في تخصص النقل المرور.

لذا استحداث قسم مستقل لهندسة النقل والمرور Transportation and traffic engineering على ان يكون فلسفة البرنامج هو ربط النقل والمرور بالبنية التحتية للحياة ودمج المعرفة الهندسية مع التدريب العملي من اجل تعزيز الكفاءة  والموثوقية والسلامة والممارسة في مجال النقل على احدث التقنيات في انظمة النقل والتكامل لتقديم الحلول الهندسية للمشاكل العملية .

تشمل الخطة الدراسة على المواد التي تغطي جميع جوانب تخطيط وتصميم وتنفيذ وتشغيل وادراة النقل الحضري والبحري والجوي وسكك الحديد وتعليم الطالب تصميم وبناء الطرق السريعة والمطارات والموانئ وتحليل تدفق حركة المرور على شبكة الطرق وجمع وتحليل الاحصاءات المرورية وتخطيط النقل العام وتصميم المواقف . تشمل الدراسة على كيفية وضع الخطط لربط انظمة المرور بشكل يتوافق مع الاحتياجات الفورية والمستقلة ووضع المواصفات الهندسية لتلك الانظمة كمواصفات الطرق والمطارات ومواقف السيارات وتشغيل حركة المرور .

يلتزم القسم بإعداد كوادر علمية شابه ذات كفاءة عالية ومتخصصة لشغل الوظائف الهامة في ادارات السلامة المرورية بالأماناتوالإدارة العامة للمرور ووزارة النقل التي تتطلب الخبرة التقنية في عالم اليوم السريع المتطور.

الرؤية

قسم متميز ورائد محلياً وعربيا في علم النقل والمرور والبحث العلمي للتنمية المستدامة على شبكة النقل.

الرسالة

تقديم خدمة تعليمية متميزة تكسب الطالب مهارات تلبي متطلبات سوق العمل والإسهام في الحد من المشاكل المرورية وتوفير بيئة آمنة وتحقيق الاستدامة على شبكة الطرق وتقديم الحلول المناسبة لمنظومة النقل.

الأهداف

  • تخريج مهندسين على درجة عالية من القدرة العلمية والعملية والإدارية والمهارات في هندسة النقل والمرور 
  • حرص القسم على اقامة علاقات علمية متميزة مع اقسام هندسة النقل والمرور في الجامعات الأخرى على المستوى المحلي والخارجي ، ويتحمل المسؤولية تجاه المجتمع وأداء عمله بكل أمانة .
  • بناء جسور التعاون المعرفي والبحثي بين الكلية ومؤسسات صناعة النقل والمرور.
  • تقديم برامج دراسات عليا في مجال هندسة النقل والمرور 
  • انشاء مركز بحثي يساهم في دراسة المشاكل المرورية وتقديم الحلول الناجحة
  • اعداد الخريجين بمستوى عالي من المعرفة وتنمية المهارات التطبيقية بشكل جيد يتناسب مع المسؤوليات التي تنتظرهم في سوق العمل وللمشاركة الفعالة في التنمية المستدامة في مجال النقل والمرور .
  • الإسهام في دورات إعادة التأهيل والتدريب المستمر للمهندسين فيما يستجد من تقنيات في هندسة النقل والمرور
  • تحقيق أعلى مستويات معايير الجودة في المجال التعليمي 
  • تلبية احتياجات المجتمع فيما يحتاجه من دراسات واستشارات هندسية ومشاريع مهنية 
  • المساهمة في حل المشاكل المرورية وتحسين السلامة المرورية على شبكة الطرق 
  • التطوير الدائم والتجديد للخطة الدراسية بما يضمن مواكبة التغييرات 

للتواصل مع قسم هندسة المرور

د. سامى عبدالله عثمان
الهاتف: 00966133331691
الجوال: 00966 599607980
البريد الكتروني: CE.TTHD@iau.edu.sa
 المبنى: الحرم الجامعي الشرقي، مبنى كلية الهندسة، الدور الثالث

العنوان: ص.ب 1982 - الدمام 31451 ، المملكة العربية السعودية

تاريخ النشر : 30 مارس 2015
تاريخ آخر تحديث : 05 أبريل 2022