نبذة عن القسم

علم وفن يعنى بتطوير الموارد البيئية ومختلف أحجام المجتمعات العمرانية، وتنميتها، وإدارتها، وهو تخصص حيوي مرتبط بالعمارة والتخطيط الحضري، ومهنة معماري البيئة تهتم بتخطيط الفراغات الخارجية مهما اختلفت أحجامها و مستوياتها داخل المدن والمناطق الحضرية وخارجها، وتصميمها، والحفاظ على البيئة، واستخدام مواردها استخداما حكيما يحقق مبادئ الإستدامة، ويعالج المشاكل الناجمة عن سوء الإستخدام والممارسات البشرية المختلفة، آخذا في الإعتبار الأبعاد الجمالية، والإجتماعية، والإقتصادية. ومعماري البيئة مؤهل للتصميم والإشراف على تنفيذ الحدائق والمتنزهات، والواجهات البحرية والشواطئ، وتأهيل الموارد البيئية والمناطق التاريخية ذات القيمة الثقافية وإدارتها.

كما يدخل ضمن اختصاصات عمارة البيئة على سبيل المثال لا الحصر: تصميم المنتزهات والمناطق الترويحية وتخطيطها، والمجمعات السكنية ، والساحات العامة، واستصلاح الأراضي السكنية، والمحافظة على المناطق ذات الأهمية التاريخية والثقافية. وإسهاماً من جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل في إعداد متخصصين في هذا المجال فقد سعت إلى فتح قسم عمارة البيئة وتطويره؛ ليواكب احتياجات المجتمع، وليسهم في البناء والتشييد بدرجة كبيرة من الوعي بالبيئة، والإستغلال الأمثل للموارد الطبيعية بالمملكة.

ويعد قسم عمارة البيئة (قسم تنسيق المواقع سابقاً) بكلية العمارة والتخطيط بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل واحداً من قسمين فقط في هذا التخصص على مستوى المملكة العربية السعودية، وقد تم افتتاحه عام 1396هـ الموافق 1975م حيث كان قسما مساندا في كلية العمارة والتخطيط، ثم بدأ يمنح درجة البكالوريوس منذ عام 1413هـ الموافق 1992م، ومنذ نشأة القسم وحتى العام الجامعي 1427/1426هـ تخرج منه 75 مهندسا من حملة درجة البكالوريوس في هندسة عمارة البيئة، وفي عام1407هـ الموافق 1986م بدأ العمل ببرنامج  الماجستير في عمارة البيئة، ومنذ بدء البرنامج وحتى العام الجامعي 1426هـ الموافق 2005م تخرج 25 طالباً من حملة الماجستير في عمارة البيئة.

الرؤية

بناء المنهج الدراسي وذلك بربطه بالقيم الإسلامية والحالة الطبيعية بالمملكة، مع دعم تخصص عمارة البيئة وتطويره؛ ليواكب احتياجات المجتمع للإرتقاء بالمحيط العمراني من الناحية الجمالية والوظيفية، ويسهم في الحفاظ على الموارد الطبيعية للمملكة، وضمان استدامتها واستمرارها للأجيال القادمة.

الرسالة

 تحقيق التميز العلمي والمهني محلياً وعالمياً في مجالات تعليم عمارة البيئة، والبحث العلمي، وخدمة المجتمع، وتخريج معماريي بيئة مدربين ومؤهلين لحمل مسؤوليات هذه المهنة، مع سد احتياجات المملكة من الخريجين من حملة البكالوريوس في عمارة البيئة.