الخدمة الاجتماعية الطبية

تلعب الخدمة الاجتماعية الطبية دورا مهما بمساعدة المرضى و ذويهم لمجابهة أثر المرض و العلاج حيث يعمل الأخصائيون الاجتماعيون كجزء من فريق الرعاية الصحية فى تقديم التقييم والتدخلات المناسبة لمساعدة المريض  فى الوصول إلى مرحلة التماثل للشفاء أو التأهيل وجودة الحياة، ويتضمن هذا زيادة الفوائد التى يتلقاها كل من المريض والأسرة من العلاجات الطبية والخروج في الوقت المناسب، والهدف من العمل الاجتماعي هو تعزيز الجانب الاجتماعي و الحفاظ عليه مع تحريك مكامن القوى ودعم قدرات التأقلم  بربط الناس بالموارد الحيوية و تخفيف ضغوط البيئة و تقديم تثقيف اجتماعى نفسي يكفل الرفاهية.

الخدمات

يقدم الأخصائيون الاجتماعيون الاستشارة للأفراد و المجموعات والأسر بتدخلهم فى حل الأزمات وتثقيف المريض والأسرة، بجانب التشاور مع الكوادر الصحية المساندة والطبية فى تطوير وتنفيذ الخطط العلاجية بحيث تتضمن الخدمات كلا من الآتى  ذكره أو بعضاً منه:

  • تثقيف المريض و الأسرة: و ذلك لتسهيل فهم إجراءات المستشفى وزيادة الوعي بالمرض أو الإعاقة و تذليل تحولات الحياة عندما تتطلب الظروف الصحية تهيئة بيئة تناسب المريض.
  • تخطيط الخروج من المستشفى: و ذلك باكتشاف و مجابهة عوائق الخروج و تخصيص الموارد و تحديد الخيارات والدعم المتاح، وتسهيل التحويل من مرفق إلى آخر مع الطلب الحكومى أو المتعلق بالجمعيات الخيرية، و تنسيق التحويل، ومساعدة المريض وأسرته بتهيئتهم نفسيا للانتقال، والحيلولة دون إعادة التنويم لأسباب غير طبية.
  • الرعاية المساندة لمرضى العيادات الخارجية: بدعم مرضى العيادات الخارجية و تلقى الموارد والدعم المناسب بما يمكن من رفع الالتزام بالعلاج و منع وقوع الأزمات أو التنويم غير الضروري.
  • الاستشارة: تقديم المشورة أو العمل كمصدر للفرق متعددة التخصصات.

معايير التحويل إلى الأخصائي الاجتماعي

  • حينما يتعرض المريض لخلل يتطلب التكيف الفردي أو الأسري مثل التشخيص المهدد للحياة أو التغيرات فى القدرات الوظيفية الحيوية.
  • عندما تكون هناك اهتمامات ليس للمريض أو أسرته موارد كافية ، أو معرفة بالموارد الرسمية للدعم ، أو القدرة على مفاوضة أنظمة مجتمعية معقدة للحصول على الرعاية المناسبة فى المنزل.
  • فى حال وجود مسائل تتعلق بقدرة المريض أو أسرته فى التكيف مع التغيرات الصحية مثل: الإصابات و الغضب  أو سوء الاستعمال و القضايا المتعلقة بالسلامة.
  • قضايا قدرة المريض أو أسرته بإدارة الرعاية الصحية طويلة المدى مثل الصعوبات فى وضع الأهداف و حل المشكلات و خطط الرعاية المستقبلية.
تاريخ النشر : 25 أبريل 2016
تاريخ آخر تحديث : 09 فبراير 2022
المشاهدات : 129